عاجل

جمعية أهل الحديث بباكستان تدين " هجمات أرامكو": جريمة نكراء

جمعية أهل الحديث بباكستان تدين " هجمات أرامكو": جريمة نكراء

الاثنين ١٦ / ٠٩ / ٢٠١٩


أعربت جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان، عن استنكارها وإدانتها الشديدين للعمل الإرهابي الجبان الذي استهدف معملين تابعين لأرامكو في بقيق وخريص.

ووصفت الجمعية هذا العمل بالإجرامي والجريمة النكراء، مؤكدة شجبها واستنكارها الشديدين لذلك العمل العدائي، والوقوف التام إلى جانب المملكة ، معلنةً ثقتها التامة بقدرات المملكة الدفاعية والأمنية الرادعة لأي عدوان.

وقال رئيس جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان وعضو مجلس الشيوخ الشيخ البروفيسور ساجد مير : إننا نستنكر وندين هذه الهجمات الإرهابية، ونعلن وقوفنا التام مع المملكة، وإن علماء وشعب باكستان يقفون مع المملكة ودعم قراراتها في الدفاع عن أمن بلاد الحرمين الشريفين، وفي مكافحة الإرهاب، ويؤيدون كل ما تتخذه من إجراءات وقرارات لحماية أمنها, مؤكدًا ضرورة وقوف الأمة الإسلامية مع المملكة، ودعم قراراتها في الدفاع عن أمن بلدان المسلمين وعن الحرمين الشريفين.

بدوره أكد الأمين العام للجمعية عضو مجلس الشيوخ الباكستاني الشيخ الدكتور عبدالكريم بخش أن جمعية أهل الحديث تندد بهذا العدوان الجبان وتعده يدًا إيرانية، وأن استهداف معملين تابعين لأرامكو يوضح أن الأعداء يسيرون على خطى إقليمية تحركهم لتنفيذ أعمالهم الشنيعة، حيث إن هذا الأمر يثبت صواب موقف المملكة أن إيران تتسبب في نشر الفوضى في المنطقة.

من جانبه قال نائب رئيس الجمعية ورئيس حركة الدفاع عن الحرمين الشريفين بباكستان الشيخ الدكتور على محمد أبوتراب : إن المملكة بلاد الحرمين الشريفين ، مهبط الوحي ومتنزل الرسالة وقبلة المسلمين، وأنه لا تواني ولا تردد البتة في الدفاع عنها بأرواحنا وأجسادنا، وفدائها بالنفس والنفيس، داعيًا قادة الأمة الإسلامية وشعوبها إلى الوقوف مع المملكة ومساندتها لتحقيق أمن المنطقة, سائلًا الله أن يحفظ المملكة ، وولاة أمورها وجميع بلدان المسلمين ، من كل شر ومكروه.