450 مليار ريال استثمارات الشركات العالمية في التقنيات المتقدمة بالجبيل

ملتقى رواد الصناعة يحفز الشباب على العمل الحر

450 مليار ريال استثمارات الشركات العالمية في التقنيات المتقدمة بالجبيل

كشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى المهدي، أن مدينة الجبيل الصناعية تزخر بتجمع كبير من الشركات العالمية التي تمتلك عمليات وتقنيات متقدمة والذي يبلغ استثمار رأس المال المتراكم لها نحو 450 مليار ريال نتج عنه أكبر تجمع للبتروكيماويات بالعالم.

وقال الرئيس التنفيذي خلال افتتاح ملتقى رواد الصناعة 2019 أمس الأحد برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وتنظيم من غرفة الشرقية بمركز الملك عبدالله الحضاري في مدينة الجبيل الصناعية: إن الهيئة مستمرة في تحقيق رسالتها كممكن للاستثمار وروئ القيادة التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل وتوسيع قاعدة التصنيع.


وأشار إلى أن المركز الاقتصادي بمدينة الجبيل الصناعية سيوفر ويقدم حزمة قوية من الخدمات المخصصة للأعمال الصناعية، التي ستغطي غالبية شركات الكيماويات الرئيسية.

وقال رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، إن الشباب يمثلون قاعدة التغيير والتحوُّل الاقتصادي والاجتماعي في مختلف البلدان، مؤكدا أنهم أحد أهم عناصر إنجاح الرؤى والخطط الإستراتيجية والقوة القادرة على استيعاب كل جديد.

وأكد الخالدي، خلال الملتقى أن القيادة الرشيدة أولت اهتماما لقطاع الشباب بأن تم وضعهم على رأس مُستهدفات رؤية 2030، باعتبارهم الوقود الحيوي لانطلاقها والقادرين على إنجاحها وتحقيق تطلعاتها وأهدافها.

وأشار إلى أن الدولة اتخذت خطوات رائدة في تشجيع وتحفيـز الشباب نحو ثقافة ريادة الأعمال، وقدّمت العديد من الحوافز، ضمن توجه إستراتيجي يهدف لأن يصبح الشباب أصحاب مشروعات يرفدون الاقتصاد الوطني بإبداعاتهم وابتكاراتهم وأفكارهم غير التقليدية.

وأضاف الخالدي، إن انطلاق الملتقى تأكيد لاستمرارية الغرفة في دعم المكون الشبابي، الذي اعتبرته رؤية 2030 أحد أبرز مكامن القوة التي تمتلكها المملكة للانطلاق نحو المستقبل.
المزيد من المقالات
x