«إثراء» ينظم 130 فعالية ضمن موسم «تنوين» للإبداع

«إثراء» ينظم 130 فعالية ضمن موسم «تنوين» للإبداع

الاحد ١٥ / ٠٩ / ٢٠١٩


ينظم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" بمدينة الظهران في المدة من 11 إلى 27 صفر المقبل فعاليات موسم إثراء للإبداع الثاني "تنوين" ، التي تضم 130 فعالية مختارة من ورش العمل والفعاليات الثقافية والعروض الفنية والمحاضرات العلمية، تستهدف جميع أفراد المجتمع من ذوي المواهب والطاقات الإبداعية.


وأوضح مدير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" المهندس خالد الزامل أن المركز يسعى من خلال موسم إثراء للإبداع الثاني "تنوين" إلى دعم الابتكار والتفكير الإبداعي، و تكوين نافذة تطل منها المواهب السعودية على إبداعات العالم في شتى المجالات العلمية والريادية والفنية، منوهاً بأهمية القيمة المضافة التي تقدمها فعاليات الموسم للمجتمع من خلال إطلاق طاقات شبابه وتحويل الأفكار المبتكرة من مجرد تخيلات في عقول أصحابها إلى مشاريع ريادية وأعمال فنية وأدبية وعلمية من شأنها الدفع بالمملكة إلى آفاق اقتصادية وثقافية غير مسبوقة.

من جانبه بين مدير البرامج في إثراء عبدالله الراشد أن برامج إثراء تهدف بصفة عامة وتنوين على وجه الخصوص إلى تجاوز المعتاد والوصول إلى مكامن الإبداع والتفكير الخلاق واستنطاق المواهب، وهو ما تتسم به فعاليات تنوين من حيث الطرح والأسلوب والموضوعات، مشيراً إلى أن هذا الموسم قد جرى إعداده بعناية من خلال باقة مختارة من ورش العمل التي تشمل أكثر من 23 اختصاصاً، وتتبنى هذا العام مفهوم اللعب مكوناً أساساً للابتكار والتفكير الإبداعي من خلال محاكاة تطبيقية للألعاب في العلوم والتصنيع والتواصل من أجل صناعة محتوى محلي الصنع وعالمي القيمة والتأثير يستهدف المختصين والمحترفين.

ويتضمن موسم "تنوين" هذا العام أكثر من 70 ورشة عمل تهدف لتطوير المستوى التصميمي والإبداعي للمشاركين من المصمّمين والمهنيين والطلاب ، حيث ستقدم "اللعب" بمفهومه الإبداعي في "تنوين" بمسارات أربعة، هي اللعب والتقنية، وأساليب اللعب، وأدوات اللعب ومساحات اللعب، كمادة فريدة وتفاعلية في بيئة محفزة وداعمة للإبداع.
المزيد من المقالات