نفطيون: لا تأثيرات اقتصادية على خطط وإنتاج أرامكو

بعد حادثة بقيق وخريص

نفطيون: لا تأثيرات اقتصادية على خطط وإنتاج أرامكو

الاحد ١٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد نفطيون ومختصون في قطاع النفط أن استهداف حقلي أرامكو السعودية في بقيق وخريص لن يكون له أي تأثيرات اقتصادية في إنتاج النفط أو على خطط أرامكو. حوادث معزولة في البداية قال الدكتور محمد الصبان المستشار والخبير النفطي: إنه لا تأثيرات على خطط أرامكو في الاكتتاب العام لأن هذه حوادث معزولة، كما أننا رأينا عندما تم استهداف محطات وحقول أخرى لم توثر سواء على الأسعار أو خطط الإمدادات، بل استمرت أرامكو في أداء خططها وعملياتها ولم يحدث أي تأثير، واستمرت في احتمالات طرح اكتتابها ولا يمكن أن توثر مثل هذه الحوادث طالما أن النفط والغاز يجريان في إنتاجهما بالصورة الطبيعية. إمدادات الطاقة وفي نفس السياق أوضح أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن د. خالد بن علي أن استهداف حقلي النفط في محافظة بقيق وخريص لن يكون له أثر في إنتاج النفط في الأسواق المحلية والدولية، مضيفا: إن كان هناك أثر سيكون محدودا جدا، ولفت إلى أن المملكة حريصة على استمرارية إمدادات الطاقة للأسواق العالمية، مضيفا: إن الصناعة النفطية في المملكة تحت أياد وطنية أمينة ورقابة مشددة. حادث بسيط وفي نفس السياق أكد عميد كلية الأعمال بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور هشام مرداد، أنه وبشكل عام العوامل الجيوسياسية لها علاقة وطيدة وتؤثر مباشرة على الأسواق ولاسيما أن أرامكو مرتبطة بالنفط، مشيرا إلى أن حادثة بقيق وخريص في استهداف حقليهما لن توثر بشكل واضح ومباشر، ومن المحتمل عدم حدوث تغيرات في أسعار النفط لا سيما ان الحريق تمت السيطرة عليه وهذا الحدث البسيط لن يكون فيه تأثير مباشر في أسعار النفط.
المزيد من المقالات