موسكو وواشنطن تبحثان التطبيع الدبلوماسي

موسكو وواشنطن تبحثان التطبيع الدبلوماسي

الاحد ١٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
كشفت وزارة الخارجية الروسية، أمس السبت، أن موسكو وواشنطن تعقدان بانتظام مشاورات بشأن أمور من بينها تطبيع عمل البعثات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة.

وبحسب «سبوتنيك»، قال مصدر روسي بارز: مشاورات الخبراء هذه مع الأمريكيين تجري بانتظام، حوارنا فيما يتعلق بجملة أمور منها تطبيع ظروف عمل البعثات الخارجية الروسية في الولايات المتحدة، هو في الواقع يحمل طابعا دائما.


وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام روسية، نقلا عن السفير الأمريكي في روسيا، جون هنتسمان، أن مشاورات واشنطن وموسكو قد عقدت في فيينا في 11 سبتمبر، فيما يتعلق باحتمال زيادة بعدد الدبلوماسيين في كلا البلدين.

وتأزمت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بعد إغلاق الحكومة الأمريكية «القنصلية العامة الروسية» في سان فرانسيسكو وسياتل في سبتمبر 2017 ومارس 2018 بناء على طلب واشنطن، ردا على قرار موسكو بتقليص عدد أفراد البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا.

كما حجزت واشنطن بيتين صيفيين تعود ملكيتهما إلى البعثة الدبلوماسية الروسية، أحدهما في واشنطن، والثاني في نيويورك، ومباني الممثلية التجارية الروسية في نيويورك وواشنطن وطردت 35 دبلوماسيا روسيا بسبب التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.
المزيد من المقالات
x