حفر الباطن.. حل مشكلتي «المياه» و«الابتدائية» بمخطط 118 قريبا

حفر الباطن.. حل مشكلتي «المياه» و«الابتدائية» بمخطط 118 قريبا

يفتقر الجزء الشمالي بحي الباطن «مخطط 118» في محافظة حفر الباطن، للعديد من المشاريع الخدمية في مقدمتها إيصال المياه للمنازل وعدم وجود مدارس حكومية وافتقاره للتشجير والحدائق والإنارة.

وأوضح العديد من المواطنين التقت بهم «اليوم» أن المخطط شهد خلال السنوات القليلة الماضية حركة بناء سريعة ومستمرة إلا أن المشاريع الخدمية لم تواكب هذا التوسع، مشيرين إلى أنهم قدموا طلبات عدة للإدارات المعنية إلا أنهم لم يتلقوا إجابات.


وقال المواطن صالح عيد العكروش: إن جميع شوارع الحي المسفلتة لا تتوافر فيها أي أرصفة مما أدى لتلف الكثير من الشوارع بسبب السيول، وتحولها لحفر وأخاديد عميقة تحولت إلى مصيدة للسيارات وبدأت الشوارع تتآكل من أطرافها وتنهار مع الوقت مما أوقعنا في مشكلة أخرى تمثلت في تلف الأسفلت واحتياج أغلب الشوارع لإعادة سفلتة، لافتا إلى مشكلة أخرى وهي ظاهرة الكلاب الضالة، التي أخذت تنتشر بشكل مروع للأهالي وتشكل خطرا على الأطفال، مطالبا أمانة المحافظة بالالتفات للحي بشكل عاجل وإيجاد حلول سريعة لمطالب الأهالي، خصوصا أنهم تقدموا بطلباتنا للجهات الخدمية ومازالوا ينتظرون التجاوب.

وأوضح المواطن ضويحي مزيد الجميلي أن الحي لم يصله مشروع المياه رغم قربه من الخطوط الرئيسة للمشروع، مشيرا إلى أنهم يعتمدون على صهاريج المياه، التي ارتفعت أسعارها وأضرت شوارع الحي التي لم تصمم لتتحمل السيارات الثقيلة.

ولفت المواطن صلاح مهوس المحيا إلى أن الحي مظلم تماما من الداخل ليلا، لعدم وجود فوانيس إنارة، التي يقتصر تواجدها على الشوارع الرئيسة المحيطة بالحي، مضيفا: إن الحي يفتقر أيضا للمسطحات الخضراء فلا توجد بالحي حديقة متكاملة ولا حدائق صغيرة، بالإضافة لاحتياجه إلى حزام أخضر يحميه من الغبار والأتربة بسبب محاذاته للمناطق البرية.

من جهته، قال المتحدث باسم خدمات المياه بالمنطقة الشرقية فهد العنزي لـ«اليوم»، إن الحي مدرج ضمن مشروع شبكات المياه بمناطق متفرقة بالمحافظة، الذي يخضع لعدة إجراءات وفقاً للاعتمادات المالية التي ستتاح له بإذن الله.

وفيما يخص مدارس الحي، أكد الناطق الإعلامي لإدارة تعليم المحافظة إبراهيم السليمان، صدور قرار بنقل المدرسة الابتدائية الخامسة والثلاثين لحي الباطن الشمالي في غضون أسبوعين بحد أقصى بعد استكمال تجهيز نقل محتوى المدرسة من أجهزة ومكاتب وطاولات وكراسي.

من جانبها، نقلت «اليوم» مطالب الحي لأمين محافظة حفر الباطن م.علي الغامدي عبر إدارة العلاقات العامة في الأمانة قبل أربعة أيام، ولم تتلق ردا حتى مثول الصحيفة للطبع.
المزيد من المقالات