طوارئ لتأمين حياة الطلاب أمام المدارس بحاضرة الدمام

طوارئ لتأمين حياة الطلاب أمام المدارس بحاضرة الدمام

الاحد ١٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
لم يمضِ أسبوع على نشر «اليوم» تقريرا عن غياب وسائل السلامة المرورية من لوحات إرشادية ومطبات ولوحات لخفض السرعة أمام مدارس حاضرة الدمام، استنفرت 3 جهات (تعليم الشرقية، أمانة المنطقة الشرقية، مرور الشرقية) لتأمين حياة الطلاب والطالبات أمام المدارس بحاضرة الدمام، وذلك بحصر المدارس والرفع بها، من أجل العمل عليها، وتأمين سلامتها المرورية.

» أهداف تربوية


وأكد مدير إدارة الإعلام والاتصال والمتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ «اليوم» أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية حريصة على أبنائها الطلاب والطالبات ومنسوبيها لتحقيق الأهداف التربوية بما يتوافق مع الإطار الذي يحقق التطوير، ويحافظ على الثوابت والمبادئ والقيم لهذا المجتمع الكريم.

» حصر المدارس

وذكر الباحص، أنه تم حصر المدارس التي تحتاج إلى مطبات صناعية ولوحات إرشادية وخطوط مشاة، مؤكدا أنه تم الرفع بها إلى أمانة المنطقة الشرقية وإدارة مرور المنطقة الشرقية بإنشاء مطبات صناعية أمام المدارس، ولوحات إرشادية وخطوط مشاة في الشوارع التي تقع عليها المدارس، مشيرا إلى أنه تم الرد من قبل أمانة المنطقة بأنه جار وضع المطبات المطلوب إنشاؤها ضمن خطة صيانة الطريق.

» رصد التكلفة

يذكر أن لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، أكدت أن تكلفة وضع اللوحات داخل الأحياء، وتحديدا على الطرق الخاصة بالمدارس بلغت حوالي 3 ملايين ريال، موضحا أن عدد المدارس التي شملها مشروع تحسين السلامة المرورية نحو 65 مدرسة في حاضرة الدمام، حتى عام 2017م، ومنذ اعتماد إستراتيجية السلامة المرورية للمنطقة الشرقية، قامت الإدارة الإستراتيجية للجنة وبالتعاون والتنسيق مع القطاعات الحكومية ذات الصلة بالدراسات المرورية التي تُعنى بتحسين السلامة المرورية على الطرق في المنطقة، كذلك بالاستعانة بمركز معلومات الحوادث لتحديد النقاط السوداء.
المزيد من المقالات