تحقيقات انهيار"جسر جنوة " تضع 3 أشخاص رهن الإقامة الجبرية

تحقيقات انهيار"جسر جنوة " تضع 3 أشخاص رهن الإقامة الجبرية

الجمعة ١٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
وضعت السلطات الإيطالية في إطار التحقيقات التي بدأت إثر انهيار جسر بمدينة جنوة الإيطالية الصيف الماضي، ثلاثة أشخاص من العاملين بشركة إنشاء الطرق السريعة وشركة أخرى تابعة لها رهن الإقامة الجبرية.

وأعلنت وسائل إعلام إيطالية اليوم الجمعة أن السلطات أوقفت ستة آخرين لمدة عام عن الخدمة.


ووجهت السلطات إليهم تهمة الإهمال خلال أعمال الصيانة. كان جسر بولسيفيرا فيادوكت في جنوة والمعروف أيضا بجسر موراندي انهار يوم الرابع عشر من أغسطس 2018 أثناء هبوب عاصفة، ما أدى إلى وفاة 43 شخصا.

بدأت إعادة بناء الجسر الذي كان يعد جزءا من طريق مركزي سريع بين إيطاليا وفرنسا، ومن المقرر أن ينتهي بناؤه خلال العام المقبل.

ولم تكتمل معالجة هذه المأساة حتى الآن، حيث ما تزال التحقيقات جارية بشأن ما يقرب من 80 شخصا، وتوجه الشرطة حاليا اتهامات لهؤلاء الأشخاص بأنهم جملوا تقاريرهم على غير الحقيقة وأخفوا الحالة الحقيقية للطريق في هذه المسافة.
المزيد من المقالات
x