لغة التحديات.. تشعل موقعة النصر والشباب

في قمة الجولة الثالثة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

لغة التحديات.. تشعل موقعة النصر والشباب

الخميس ١٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
يصطدم النصر بجاره الشباب في قمة الجولة الثالثة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، عندما يلتقيان اليوم الجمعة على استاد الملك فهد الدولي بالرياض في مباراة يتطلع من خلالها كل فريق في حسم النقاط الثلاث لصالحه. فالنصر الذي يتربع على القمة رفقة الهلال برصيد 6 نقاط، حقق فوزين مهمين في بداية حملة الدفاع عن لقبه، إذ تخطى ضمك بثنائية قبل أن يعود بنقاط الفتح من الأحساء، ويسعى الليلة إلى تجاوز عقبة الشباب وتحقيق فوز جديد يبقيه في الصدارة وربما الانفراد بها قبل التفرغ لمباراة السد القطري الإثنين المقبل في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا. وتشهد تركيبة أصفر العاصمة عودة هدافه عبدالرزاق حمدالله، الذي غاب عن آخر مباراتين بداعي الإصابة، وكذلك يحيى الشهري وعبدالعزيز الجبرين وعبدالرحمن العبيد بعد تعافيهم من الإصابة في الوقت، الذي مازال الغموض يكتنف مشاركة النيجيري أحمد موسى، الذي لازم العيادة الطبية خلال الأيام الماضية. أما الشباب الذي بدأ بشكل جيد إثر فوزه خارج قواعده على الفتح، فقد توقف على ملعبه في محطة الفيصلي وخسر نقطتين ثمينتين، ويأمل أن يستعيد توازنه سريعاً ويلحق منافسه خسارته الأولى هذا الموسم. وستشهد صفوف الشباب عودة المدافع الجزائري جمال بلعمري بعد تعافيه من الإصابة كما ستشهد الظهور الأول للاعب المحور السنغالي الفريد ندياي، الذي تم التعاقد معه مؤخراً قادماً من فياريال الإسباني. وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين، ولا يمكن التنبؤ بنتيجتها التي ستبقى مفتوحة لكل الاحتمالات، لاسيما في ظل تكافؤ القوى بينهما.
المزيد من المقالات