الربط الكهربائي الخيار الأفضل للاستفادة من الطاقة

الربط الكهربائي الخيار الأفضل للاستفادة من الطاقة

الخميس ١٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
يأتي دور الربط الكهربائي إذ يعتبر هو الخيار الأفضل خاصة إذا كان هذا الربط بين عدد من المنظومات المختلفة في قدراتها التوليدية ونمط أحمالها واختلاف حدوث أحمالها الذروية.

فربط الأنظمة الكهربائية يتم حسب معطيات وخصائص هذه الأنظمة وإمكاناتها المتوفرة، وبناء على دراسات الجدوى الاقتصادية والتقنية بين هذه الأنظمة التي تظهر عدة فوائد اقتصادية وفنية وتكنولوجية سنتحدث عن بعضها تباعا، فمن النواحي الاقتصادية:

1- إمكانية توفير إنشاء محطات جديدة ذات كلفة عالية أو تركيب محطات توليد ذات قدرات كبيرة وبالتالي تخفيض التكلفة الاستثمارية وتكلفة الوقود والفنيين وتقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة.

2- إمكانية إنشاء محطات توليد في المواقع الأكثر جدوى اقتصاديا؛ لقربها من مصادر الطاقة الأساسية الرخيصة «سدود، الغاز الطبيعي، مناجم الفحم، مكامن الصخر الزيتي، إلخ».

3- التقليل من الاحتياطي الدوار في البلاد المرتبطة مع بعضها كهربائيا، فمن المعروف أنه في حالة الأنظمة المرتبطة مع بعضها البعض يصبح مجموع الاحتياطي الدوار أقل في حالة الأنظمة غير المترابطة.

4- الاستفادة من عدم تطابق أوقات الذروة الفصلية أو الأسبوعية أو اليومية، وذلك يكفل لنا الاستفادة من الطاقة في وقت لا تحتاجه الأطراف الأخرى المرتبطة؛ لأن الأحمال الكهربائية تتباين قيمها الذروية وأوقات حدوثها، مما يؤدي إلى اتزان في عملية استهلاك الطاقة وكذلك إلى توفير أكبر في الاحتياطي الدوار اللازم.

5- تحسين إنتاجية محطات التوليد التشغيلية في البلدان المرتبطة بشبكة موحدة بتشغيلها اقتصاديا وتوفير حرق الوقود الزائد عن الحاجة..

6- خفض التكاليف الثابتة والمتغيرة، مثل تكاليف إنشاء وحدات تشغيل إضافية لمجابهة التزايد في طلب الطاقة والصيانة الدورية «ثابتة»، وتكاليف إنتاج الطاقة «متغيرة».

7- كما يهيئ ويسهل الربط الكهربائي لإنشاء سوق لتجارة الطاقة بين الأنظمة المترابطة مما يحقق الاستفادة القصوى.

8- كما تحمل شبكة الربط أليافا بصرية تتميز بجودتها وأمانها واعتماديتها، ذات عائد متميز.

في المقال القادم نتحدث أكثر عن الفوائد الفنية للربط الكهربائي إن شاء الله.