والد الطالب القتيل لـ "اليوم": ابني شمعة البيت وعفوت عن القاتل لوجه الله

والد الطالب القتيل لـ "اليوم": ابني شمعة البيت وعفوت عن القاتل لوجه الله

الخميس ١٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد والد الطفل المتوفى خويتم الحارثي أن ابنه معتز -رحمه الله- الذي قضى نحبه على يد طالب داخل إحدى المدارس في الرياض، كان على علاقة جيدة مع القاتل، ويعتبر من أصدقائه المقربين، إلا أن الشيطان نزغ بينهما، وحدث ما حدث.

وأضاف: «كان معتز صاحب خلق ومحافظا على الصلاة وأن فراقه كان مؤلما جداً علينا لأنه عبارة عن شمعة البيت وكان من المقربين لي».

وتفصيلاً قال الحارثي إن: «الطالب القاتل» حصل بينه وبين ابنه عراك بسيط تسبب في خنق ابنه الذي فارق الحياة، حيث كانت صدمة على زميله القاتل الذي لم يكن يتوقع أنه يتوفى.

وقد حضر والد القاتل للعزاء وفيه بشره والد المقتول بأنه قد عفا عن ابنه حيث قام والد القاتل بالسجود شكرا لله بين الجموع في العزاء.

وذكر الحارثي أنه تنازل عن القاتل بشرط عدم تحميل إدارة المدرسة من قائد ومعلمين أي مسؤولية وذلك بمتابعة من الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير الرياض.

الطالب «معتز» البالغ من العمر 12 عاماً، ويدرس في الصف السادس ابتدائي بمدرسة بشر بن الوليد الابتدائية بحي ضاحية لبن بالرياض توفي بعد خنقه إثر شجار في المدرسة.