8 إدارات تبرز رسالة «أئمة ومؤذني» الحرم المكي

8 إدارات تبرز رسالة «أئمة ومؤذني» الحرم المكي

الأربعاء ١١ / ٠٩ / ٢٠١٩
استحدثت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ضمن الهيكل التنظيمي الجديد إدارة عامة تعنى بشؤون أئمة ومؤذني الحرم المكي الشريف وإبراز دورهم ورسالتهم الدعوية وهي: «الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين». ويتبع الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين ثماني إدارات وهي: شؤون الأئمة، وشؤون المؤذنين، وإبراز رسالة الأئمة العلمية والدعوية، والجهود الرقمية للتلاوات والخطب، والجهود الرقمية للأذان، والخدمات المساندة للأئمة والمؤذنين، والجهود العلمية باللغات، وإبراز الجهود الإعلامية للأئمة والمؤذنين. وتقوم الإدارة بتسجيل تلاوات أئمة المسجد الحرام وخطب «الجمعة، والعيدين، وصلاة الاستسقاء»، ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى العالم أجمع مستثمرة في ذلك التقنيات الحديثة لتحقيق الرسالة السامية لمنبر الحرمين الشريفين، وتشارك الإدارة في تقديم الكرسي العلمي للأئمة بالتنسيق مع الإدارات المعنية واستلام ما يرد للأئمة والمؤذنين من خطابات ودعوات وبحوث ومجلات وتسليمها لهم، وتنسيق اجتماعاتهم خلال المواسم مع تحديد احتياجاتهم والرفع بها، ومتابعة نظافة وصيانة المكبرية والمنبر، والبث المباشر للكلمات والمواعظ والدروس، واستقبال طلبات المجالس العلمية والدعوية داخل وخارج المسجد الحرام والتنسيق مع الجهات الخارجية في المناسبات الرسمية. وتأتي النقلة التطويرية من الرئيس العام للارتقاء بالإدارة، وإبراز دور الأئمة والمؤذنين ونقل رسالتهم العلمية والدعوية، وبثها للعالم أجمع، وإظهار جهودهم الجليلة، وذلك بأحدث الوسائل وأفضل السبل الفنية والتقنية والإعلامية، والقيام بخدمتهم على أكمل وجه يحقق الآمال، ويواكب التطلعات.
المزيد من المقالات
x