شراكة بين أمانة الشرقية وجمعية «إيفاء»

شراكة بين أمانة الشرقية وجمعية «إيفاء»

الخميس ١٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
عقد أمس اجتماع بين جمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة وأمانة المنطقة الشرقية ممثلة بإدارة الخدمات الاجتماعية، وذلك في مقر الجمعية؛ لبحث أوجه الشراكات بين الطرفين لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة بالمنطقة.

وأوضح مدير عام جمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة عبدالعزيز المحبوب، أن الاجتماع تم خلاله مناقشة العديد من الأمور التي تهم الطرفين، بالإضافة إلى استعراض دور الجمعية وخدماتها التي تقدمها لرعاية ذوي الإعاقة من أبناء المنطقة وغيرها من الخدمات من خلال وحداتها وأقسامها وقصص النجاح التي حققتها الجمعية مع الكثير من الحالات في وحدات العلاج الطبيعي والوظيفي والأطراف والجبائر، مثمنا كل الجهود التي تبذل في سبيل خدمة ذوي الإعاقة.


وأضاف المحبوب: إنه تم استحداث إدارة جديدة في الجمعية تحت مسمى «إيفاء المجتمع» والتي ستكون مسؤولة عن الشراكات الخارجية ومن بينها ما سيتم مع إدارة الخدمات الاجتماعية في أمانة المنطقة الشرقية مثل مشروع تعديل البيئة العمرانية لذوي الإعاقة وغيرها، وأشار إلى أن الجمعية حريصة على التواصل مع أمانة المنطقة الشرقية لتكوين فريق عمل مشترك بين الطرفين لبحث الشراكات التي يمكن أن تتم.

من جانبه، أفاد محمد التمار من أمانة المنطقة الشرقية بأن الأمانة تحرص على أن يكون هناك تعاون وشراكة بينها وبين جمعية إيفاء في الكثير من المشروعات التي تعتزم الجمعية القيام بها لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضاف التمار: إنه تم التعرف على خدمات الجمعية عن قرب وما وجدناه حقيقة يفوق التصور، وستتم دراسة أوجه جوانب الالتقاء بيننا في الكثير من المشروعات التي تخدم الجمعية ومستفيديها.
المزيد من المقالات