افتتاح دورة «نظم التميز المستدامة» بتعليم الشرقية

افتتاح دورة «نظم التميز المستدامة» بتعليم الشرقية

الخميس ١٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
افتتح مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، أمس، دورة «نظم التميز المستدامة في ضوء معايير جائزة الملك عبدالعزيز للجودة»، والتي تستهدف قيادات الإدارات المرتبطة بالمدير العام وقطاع الشؤون المدرسية وذلك في مقر إحدى المدارس الأهلية.

وأكد الدكتور الشلعان، خلال كلمته في افتتاح الدورة، أهمية هذه الجائزة التي تحمل اسما غاليا علينا جميعا وهو مؤسس هذه البلاد المباركة جلالة الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، وكان لزاما علينا من خلال هذه الجائزة وغيرها من الجوائز أن نسعى للتطوير في كافة مؤسساتنا التعليمية وصولا للجودة الحقيقية، مبينا أن هذه الجائزة بالفعل محرك فعلي للأداء؛ كونها ترفع مستوى المنافسة. مضيفا، إن تعليم الشرقية يسعد بالمشاركة في هذه الدورة من عمر الجائزة، وبإذن الله سيكون العمل بكافة معايير الجائزة وشروطها له أثر في الميدان التربوي في تطبيق ممارسات متميزة ينعكس تطبيقها بالفائدة على أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات في مدارسهم.


فيما استعرضت مدير مركز التميز بتعليم المنطقة الشرقية فاطمة رويس، الرؤية الإستراتيجية لرحلة التميز المؤسسي المستدامة لإدارة تعليم الشرقية في «٨» أعوام والتي بدأت منذ عام ٢٠١٨م حتى عام ٢٠٢٥، وبهذه الرحلة ستحقق الإدارة أكبر جائزة وهي أداء فائق وتوطين مستدام لممارسات ونظم التميز.

كما استعرضت الخطة الزمنية لمشاركة الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة بدورتها الخامسة لعام ٢٠٢٠م، والتي احتوت على محاور العمل من خلال تأهيل فريق المقيم الداخلي والتشخيص الأولي والمواءمة مع معايير التميز المؤسسي بجائزة التعليم للتميز وبناء خطة العمل وكتابة تقرير الجاهزية للمشاركة والتأهيل لكافة قيادات ومنسوبي إدارة تعليم الشرقية، ومعالجة فرص التحسين والتقييم الداخلي والمقارنات المرجعية مع بيوت الخبرة والتهيئة للتقييم الميداني الخارجي.

وخلال الدورة قدم مشرف التميز ب‫تعليم الشرقية‬ عبدالله القحطاني، الجلسة الأولى في الدورة، حيث عرّف بالجائزة وأهدافها وأهميتها، بالإضافة إلى تعريف التميز المؤسسي ومبادئ الجودة. كما قدمت مدير إدارة الجودة وقياس الأداء سعاد الغامدي، الجلسة الثانية في الدورة، وناقشت معايير التميز المؤسسي للجائزة.
المزيد من المقالات