قادة أحزاب لـ«اليوم»: «الإخوان» لن يعودوا لحكم السودان

قادة أحزاب لـ«اليوم»: «الإخوان» لن يعودوا لحكم السودان

الأربعاء ١١ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد وزراء وقادة أحزاب ومختصون سودانيون لـ«اليوم»، أن فرصا واسعة أمام حكومة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، لتحقيق تطلعات الشعب، عبر انتهاج سياسات خارجية متوازنة تقوم على تحقيق مصلحة الوطن، عوضا عن تلك المضطربة التي اتبعها نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، إضافة إلى معالجة ملفات الاقتصاد الوطني والسلام المستدام، واستبعدوا في ذات الوقت إمكانية عودة حكم الإخوان المسلمين إلى السودان مرة أخرى، خاصة أن المحيط العربي والإفريقي يخشى من تجاربهم.

وأكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، أن السودان يمر بمنعطف مهم عقب تشكيل الحكومة الانتقالية برئاسة حمدوك، مبينا أن السودان اشتهر منذ أزمان بعيدة بالتسامح الديني والمذهبي، حيث لم تشهد البلاد أية حوادث على أساس ديني.


وأكد مفرح أنه من خلال وزارته سيعمل على دعم هذا التسامح الديني والتصالح والسلمي الاجتماعي من أجل بناء سودان قوي متصالح مع محيطه الدولي والإقليمي.

من جانبه قال رئيس حزب الأمة الصادق المهدي: إن السودان يطوي صفحة المرارات التي خلفها النظام السابق، مع رسم سياسات خارجية معتدلة تبتعد عن سياسة المحاور المتقلبة، وأبدى ترحيبه بالعون والدعم الخليجي الذي يأتي في إطار أخوي.

بدوره أوضح الإعلامي والمحلل السياسي عثمان ميرغني أن الإقليمين العربي والإفريقي يخشون الإخوان المسلمين، وأنهم من الصعوبة بمكان أن يأتوا لحكم البلاد من جديد عبر الديمقراطية أو غيرها، بعدما تحرر الشعب السوداني منهم.
المزيد من المقالات
x