المملكة تعتزم تخصيب اليورانيوم لإنتاج الكهرباء

تصريحات وزير الطاقة ترفع أسعار النفط لـ 62 دولارا

المملكة تعتزم تخصيب اليورانيوم لإنتاج الكهرباء

الاثنين ٠٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
قال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة أمس الإثنين إن المملكة تريد إنتاج وتخصيب اليورانيوم في المستقبل من أجل برنامجها المزمع لإنتاج الكهرباء من الطاقة النووية الذي سيبدأ بمفاعلين.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان في مؤتمر للطاقة بأبوظبي «نمضي فيه قدما بحذر.. نقوم بتجربة مفاعلين نوويين».


وكانت المملكة قالت إنها تريد الاستفادة من التكنولوجيا النووية في الأغراض السلمية.

وشدد خلال تصريحات «تلفزيونية» على أهمية قطاع الطاقة ضمن رؤية 2030، ودعم اقتصاد المملكة في شتى المجالات، كما أكد التزام السعودية بالعمل مع المنتجين الآخرين داخل أوبك وخارجها، لاستقرار وتوازن الأسواق العالمية للبترول.

وقال سموه، إن ركائز السياسة السعودية لن تتغير.

وفي تصريح له على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي، قال الأمير عبدالعزيز إن «اتفاق (أوبك+) سيستمر في ظل إرادة الجميع، وعملنا دوما على نحو متماسك ومتناسق داخل أوبك لضمان ازدهار المنتجين معا، ولا نتكهن بشأن أسعار النفط».

»أداء الأسواق بالنصف الثاني

وعبر سموه عن أمله في أن يكون النصف الثاني من العام أفضل من حيث إنتاج النفط مقارنة مع النصف الأول.

ولفت سموه إلى أن سياسة النفط السعودية مبنية على أسس إستراتيجية، مثل احتياطيات واستهلاك المملكة، وهذه السياسة مبنية على أسس يمكن أن تتكيف مع التغيير.

وقال وزير الطاقة: «السعودية لا يمكن أن تعمل وحدها دون التشاور مع بقية أعضاء أوبك، تحالف أوبك+ سيظل قائما على المدى الطويل، يتعين على جميع أعضاء أوبك تلبية مستهدفات إنتاجهم والامتثال بما يتماشى مع ذلك».

وأشار صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إلى أن الالتزام باتفاق «أوبك بلس» أكبر مما هو مطلوب باستثناء دولتين، وهناك عائلة أكبر هي «أوبك بلس» وننتهج فن الإجماع في القرارات. وأكد سموه «لا يجوز أن نستأثر بالقرار في أوبك وإن كنا الدولة الأكبر». وأوضح الأمير عبدالعزيز أن آفاق الاقتصاد العالمي ستتحسن فور تسوية الخلاف التجاري بين أمريكا والصين، لا أعتقد أن الطلب العالمي تباطأ، ونحن لا ندير السوق وإنما نحقق التوازن، ويتعين على جميع المنتجين في أوبك الالتزام بأهداف الإنتاج بموجب اتفاق خفض الإمدادات الذي تقوده المنظمة.

وقال الأمير إن المملكة تستهدف إجراء الطرح العام الأولي لشركة أرامكو في أقرب وقت ممكن.

وصعدت أسعار النفط بعد تصريحات وزير الطاقة إذ ارتفع خام برنت 46 سنتا إلى 62 دولارًا للبرميل بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 48 سنتا إلى 57 دولارًا.
المزيد من المقالات