«القميص الأبيض» فأل خير على الفرنسي

«القميص الأبيض» فأل خير على الفرنسي

الثلاثاء ١٠ / ٠٩ / ٢٠١٩
اشتهر المدرب الفرنسي ايرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم بارتداء القميص الأبيض خلال ظهوره في المباريات الرسمية التي تخوضها المنتخبات التي أشرف على تدريبها.

ويتمسك رينارد باللون الأبيض منذ العام 2010 كنوع من التفاؤل، الأمر الذي أثار تساؤلات الكثير من الجماهير ووسائل الإعلام، ليفند رينارد تلك الحيرة ويعلن إخلاصة للقميص الأبيض والذي يراه فأل خير عليه.

المرة الوحيدة التي تخلى فيها رينارد عن قميصه الأبيض الشهير كانت في العام 2010 عندما ارتدى قميصا سماويا أمام الكاميرون وفي هذه المرة خسر رينارد رفقة المنتخب الزامبي «الرصاصات النحاسية» 2012 مما جعله يعود سريعاً للقميص الأبيض ويتوج بعد ذلك بلقب كأس أمم أفريقيا، وهو الأمر الذي تكرر مع منتخب كوت ديفوار 2015.

وخلال تدريبه للمنتخب المغربي تمسك رينارد بارتداء القميص الأبيض ليتأهل معه إلى كأس العالم 2018 بروسيا بعد غياب 20 عاما، لكنه فشل في التتويج بلقب الكان رفقة أسود الأطلسي لينتقل إلى محطة أخرى مع المنتخب السعودي ليخوض مغامرة جديدة في قارة آسيا.

وقال رينارد في تصريحات سابقة: إنه لم يخسر أي مباراة في أمم إفريقيا بالقميص الأبيض، وإنه يرتديه كنوع من التفاؤل في المباريات.

السؤال الذي يطرح نفسه هل يواصل رينارد ارتداء القميص الأبيض رفقة الصقور الخضر عندما يواجه اليمن اليوم الثلاثاء ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وأمم آسيا 2023 على ملعب البحرين الوطني.