الأخضر.. جاهز لـ «السعيد»

الأخضر.. جاهز لـ «السعيد»

الثلاثاء ١٠ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل على جاهزية المنتخب السعودي لخوض غمار التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وشدد على أن بداية المنتخب مع الفرنسي هيرفي رينارد كانت جيدة مع منتخب مالي الأعلى تصنيفا من المنتخب السعودي الذي قدم فيها مستوى فنيا جيدا كأول مباراة تحت قيادة مدرب جديد.

وبين المسحل أنه بحديثه مع اللاعبين شدد على أن مباراة المنتخب اليمني ليست سهلة واللاعبون مدركون لأهمية المرحلة والمباراة الأولى بالتصفيات.

وعن الوعد الذي قطعه له الفرنسي هيرفي رينارد، أكد المسحل أن هيرفي مدرب طموح ويرغب في تحقيق نجاح كبير له مع المنتخب السعودي، وبين سعادته بطريقة عمله والجهاز المساعد له الذين يتضح منهم الحماس والرغبة بالنجاح، ولكن بالنهاية النتائج هي ما سيحدد مدى نجاح هيرفي مع المنتخب من عدمه.

من جانبه أكد مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم هيرفي رينارد أن الهجوم السعودي لا خوف عليه في ظل وجود المهاجمين الشباب يتقدمهم عبدلله الحمدان وفراس البريكان وهارون كمارا، وبين أنه لا يعتمد فقط في تسجيل الأهداف على المهاجمين، أيضا لاعبو الأطراف يعتبرهم مهاجمين.

وعن مدى معرفته بالمنتخب اليمني ذكر أنهم طوال الأسبوع الماضي وهم يجمعون المعلومات الكافية ومشاهدة مباراة المنتخب اليمني مع السنغافوري ومعرفة نقاط القوة والضعف.

وأوضح أنه قد وعد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم بالتأهل لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 قبل توقيع العقد.

من ناحيته، أكد مدرب المنتخب اليمني الأول لكرة القدم سامي النعاش أن الفوارق واضحة بين المنتخبين، وأكد علو كعب المنتخب السعودي بالقارة الآسيوية وعلى ما يمتلكه من إمكانيات كبيرة ونجوم مميزين.

من ناحية ثانية، اختتم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم تحضيراته على أرضية ملعب البحرين الوطني وشهدت تدريبات الأخضر مشاركة جميع اللاعبين.

في سياق منفصل استمر الاجتماع الفني المعتاد الذي يسبق أي مباراة ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لقرابة 4 ساعات وتقرر أن يرتدي المنتخب السعودي القميص الأخضر والمنتخب اليمني القميص الأحمر.