مذكرة تفاهم بين إمارة الجوف وصندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة

مذكرة تفاهم بين إمارة الجوف وصندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة

الاثنين ٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
شهد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، بمكتبه، توقيع مذكرة التفاهم بين إمارة المنطقة ومثلها وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان، وصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة ومثله حسن بن علي الجاسر الرئيس التنفيذي. وتضمنت بنود الاتفاقية تفعيل برامج تمكين المرأة في المنطقة عن طريق مبادرة «قافلة المرأة»، وذلك تحقيقا لما جاءت به رؤية 2030، وتطوير كفاءات الشباب من الجنسين وتهيئة القيادات، ودعم برامج ومشاركات المرأة في تنمية المجتمع، وتشجيع المرأة السعودية على الإبداع والتميز في المجالات التي تناسبها كافة وتحفيزها على المشاركة الفاعلة في التنمية، وتعزيز مكانة المرأة في المجتمع وتشجيعها على الإبداع والتميز في المجالات التي تتناسب معها. كما تنص الاتفاقية على دعم التنمية الاقتصادية في المنطقة ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وإطلاق مبادرة قافلة المرأة لنشر ثقافة التنمية الذاتية لدى المرأة.

وأعرب سمو أمير منطقة الجوف عن شكره لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتمكين المرأة والدور الهام الذي يقوم به لإعداد جيل رائد يمتلك القدرات والمهارات اللازمة لقيادة وصناعة المستقبل، والعمل على تمكين المرأة وتذليل العقبات التي تواجهها وإيجاد الحلول في شتى المجالات لتفعيل دورها التنموي، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للصندوق، أن الاتفاقية تعمل ضمن أربعة مسارات رئيسية، هي دعم الشباب وتهيئة القيادات، وتنمية المرأة، ومسار التنمية الاقتصادية، وتنمية قطاع «الأسر المنتجة»، معبرا عن شكره الجزيل لسمو أمير منطقة الجوف على دور سموه في دعم كل الأنشطة النسائية في المنطقة.