«جوجل وفيسبوك» في مصيدة موسكو

«جوجل وفيسبوك» في مصيدة موسكو

الاثنين ٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
نفت شركتا «جوجل» و«فيسبوك» الأمريكيتان أمس الإثنين مزاعم موسكو بشأن تدخلهما في الانتخابات الروسية من خلال نشر إعلانات سياسية خلال يوم التصويت. وقال محرك البحث «جوجل» وشبكة «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي في بيانين منفصلين إن المعلِنين هم المسؤولون عن هذا، وفقا لما نقلته وكالة «إنترفاكس» الروسية. وقالت شركة جوجل: «إننا ندعم الإعلان السياسي المسؤول ونتوقع أن يتوافق مع المتطلبات القانونية المحلية». وأشارت فيسبوك إلى الأمر نفسه، وأوضحت: «عندما نتلقى إخطارا بأن أي إعلان ينتهك القانون المحلي، فإننا نفحصه ونتخذ الإجراءات المناسبة». وكانت هيئة تنظيم الاتصالات الاتحادية في روسيا اتهمت أول أمس الشركتين بانتهاك تشريع روسي يحظر الإعلان السياسي خلال الانتخابات.