«سديم الجوزاء» يزور الدمام

«سديم الجوزاء» يزور الدمام

تتكرر الليلة الفرصة لمشاهدة «سديم الجوزاء» في سماء الدمام، الذي يبعد 1344 سنة ضوئية من الأرض، ويتميز بأنه من أشد السدائم بريقا ويمكن رؤيته بالعين المجردة.

فيما يزداد وضوحا في الشهر المقبل، حيث تظهر 3 نجوم براقة المسماة عربيا بـ«النظام والنطاق والمنطقة»، وتتم متابعة الرصد بواسطة نظارة مقربة عادية وبالتلسكوب يكون المنظر أفضل.

وبحسب الفلكي سلمان آل رمضان، فإن سديم الجوزاء أو الجبار Orion سوف يبدو الليلة بدون استخدام وسائط كمجموعة سحابية باهتة نسبيا، وتتاح مشاهدة نجوم هذا السديم فجرا بالعين المجردة.

يذكر أن «سديم الجبار»، هو الجزء المرئي من سحابة مضيئة، تمثل هي الأخرى جزءا من سحابة كبرى من الجزيئات، وتمتد عبر كوكبة الجبار، كما ينتمى إليها أيضا سديم «رأس الحصان».

والمشهد يكون أكثر قربا عادة بفصل الشتاء، عندما يبرز هذا السديم في السماء بعد غروب الشمس، ويظل مرئيا حتى الصباح الباكر، كما تبيّن صور تلسكوب «هابل»، تفاصيل الممرات الغبارية.