«تفاؤل الأحساء» تنقل مرضى السرطان من منازلهم إلى المراكز المتخصصة

«تفاؤل الأحساء» تنقل مرضى السرطان من منازلهم إلى المراكز المتخصصة

الاحد ٠٨ / ٠٩ / ٢٠١٩
سجلت جمعية مكافحة السرطان الخيرية في محافظة الأحساء «تفاؤل»، أكثر من 442 مستفيدا ومستفيدة، منهم 25 طفلا و317 امرأة و100 رجل، حيث تقدم لهم الجمعية حزمة من الخدمات في الدعم النفسي والاجتماعي والتي تبدأ منذ اللحظة الأولى من تسجيلهم كمستفيدين منها، والتي من أهمها نقلهم من منازلهم إلى المراكز المتخصصة لعلاجهم.

وكشف المدير التنفيذي للجمعية فؤاد الجغيمان، أن الجمعية تقدم علاجا لغير السعوديين ممن يقيمون في محافظة الأحساء، وقد ساهمت هذه الخدمة المميزة في تخفيف معاناة أكثر من 9 أفراد ما بين نساء ورجال بتكلفة تقدر بأكثر من نصف مليون ريال.


وسرد الجغيمان جملة الخدمات والبرامج التي تقدمها الجمعية بدءا من إصدار «بطاقة مستفيد»، والتي بالحصول عليها يصبح عضوا فاعلا بالجمعية، ويستفيد من خصم ما نسبته 50% له وللمرافق في وسائل النقل الثلاث «الطيران + القطار + النقل الجماعي».

كما تقدم الجمعية على نقل المرضى من منازلهم في محافظة الأحساء إلى المركز المتخصص للعلاج مثل مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، وقد ساهمت هذه الخدمة في استمرار أكثر من 229 مستفيدا ومستفيدة في تلقي العلاج في مواعيده مما ساهم في شفائهم من المرض. وبين الجغيمان أن جمعية «تفاؤل» تولي الاستشارات النفسية والاجتماعية أهمية كبرى، والتي من خلالها يجد المستفيد وأسرته التوجيه والعون خلال رحلة العلاج، إضافة إلى خدمة الحج والعمرة للمستفيدين، وتقديم خدمة ملتقى المتعافيات السنوي، والذي من خلاله تلتقي المستفيدات من المتعافيات وغيرهن في جو مفعم بالفائدة والمحبة والترفيه.

وذكر أن هناك برامج ومعارض التوعية والتثقيف والتي تقيمها الجمعية للمستفيدين وأفراد المجتمع في المدارس والجامعات والمجمعات التجارية ومجالس الأسر والمراكز الصحية؛ لنشر مفهوم الكشف المبكر عن الأورام لدى المجتمع، وتعريفهم بالخدمات والبرامج التي تقدمها الجمعية منها: برنامج «عطايا الخير»، والتي يحصل خلالها المستفيد على خصم ما نسبته من 20 إلى 50% في العديد من المراكز الصحية والمحلات التجارية والفنادق والمطاعم.

وقال الجغيمان: إن حلم الجمعية القادم والذي تسعى بالتعاون مع أهالي محافظة الأحساء من رجال الأعمال والمؤسسات لدعمه، هو إنشاء مركز «تفاؤل» الإداري والترفيهي والذي تقدر تكلفته بـ 10 ملايين ريال، وسيساهم هذا المركز في الاستدامة المالية للجمعية، كما سيكون مقرا لإدارتها وملتقى لمستفيديها، حيث يحتوي المركز والذي يقع على مساحة 2300 متر مربع على صالات ألعاب وقاعة متعددة الاستخدام، ومركز صحي، ومكتبة، ومسبح، وغيرها من الخدمات.
المزيد من المقالات