عاجل

السودان.. حكومة جديدة بعد خلع البشير

السودان.. حكومة جديدة بعد خلع البشير

الاثنين ٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
أدى 18 وزيرا بالحكومة الانتقالية في السودان اليمين الدستورية، أمس الأحد، أمام رؤساء مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، والوزراء، عبدالله حمدوك، والقضاء، بابكر عباس، في خطوة تؤسس لفترة جديدة بعد خلع عمر البشير في 11 أبريل الماضي. وبعد أداء الوزراء لليمين الدستورية، عقد المجلسان السيادي والوزاري اجتماعاً مشتركاً، بحسب وزير الإعلام الجديد، أ. فيصل محمد صالح. وأوضح صالح في مؤتمر صحفي شهدته «اليوم» أن أمامهم 3 سنوات من العمل لتحقيق الأحلام والأهداف التي ناضل من أجلها السودانيون.

» «إسعاف» اقتصادي

من جانبه، أكد وزير المالية إبراهيم البدوي، في كلمة أمام الصحفيين، على توفر دعم تنموي دولي واسع للسودان، مشددا بعدم تأثره بالعقوبات المفروضة، وتعهد ببرنامج إسعافي في أول 200 يوم يعيد هيكلة الموازنة وإجراءات تثبيت الأسعار. من جهته، قال المتحدث باسم تجمع المهنيين الرشيد سعيد، لـ«اليوم»: إنهم سيعملون على مراقبة أداء الحكومة، وسيكونون عينا ساهرة حتى تتحقق الأهداف الكاملة للثورة الشعبية.

وكشف سعيد أن السلام هو أول الملفات التي ستعمل الحكومة على إنجازها، مبينا أن هذا الملف سيوفر 70% من الميزانية التي كانت توجه للأمن والحرب، وشدد في ذات الوقت على ضرورة العمل على بقية الملفات المتعلقة بالتعليم والصحة وجميع الخدمات.

وبشأن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية، ذكر سعيد: نقول لواشنطن: «إن هذا يمثل عقابا للشعب، فالنظام الذي أجرم لم يعد موجودا، وتابع: نحن كـ «قوى حرية وتغيير» دخلنا في مفاوضات مبكرة مع أمريكا لمعالجة هذا الوضع».