تزايد شكاوى «الفاتورة والاستهلاك» في مياه الشرقية

تزايد شكاوى «الفاتورة والاستهلاك» في مياه الشرقية

الاثنين ٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
اكتظ مبنى خدمات المياه بالمنطقة الشرقية بالمراجعين، الذين اصطفوا في «طوابير» طويلة؛ لمراجعة مبنى الفرع بالدمام، وتنوعت مراجعات المواطنين بين اعتراض على قيمة الفاتورة، وقراءة بيانات الاستهلاك، والبحث عن رقم العداد.

وقال المواطن «أحمد الخالدي»، إنه يبحث عن رقم عداد المياه الجديد الذي تم تركيبه، وفوجئ بأعداد المراجعين الذين امتلأت بهم ردهات المبنى، مشيرًا إلى أن أعداد الموظفين الذين يقدمون الخدمة قليلة جدًا.

من ناحيته، قال المراجع «سلطان السلمي»، إن قيمة الفاتورة التي صدرت مؤخرًا له، مبالغ فيها، فيما قال المواطن «سعد اليامي»، إن العدادات الجديدة التي تم تركيبها في بعض أحياء الدمام، تسببت في ارتفاع قيمة الفاتورة عن الشهر الماضي.

ونقلت «اليوم»، شكاوى المراجعين إلى مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية فهد الحميدي، الذي قال: «إن عدد الموظفين في إدارة خدمات المياه بمدينة الدمام ملائم إلى حد ما مع ما يتطلبه العمل المقدم، خصوصًا أن عددا من الخدمات أصبح إلكترونيا عقب التحول إلى نظام حياة الجديد، إلا أن البعض يفضل القدوم إلى مركز خدمات العملاء للنقاش، أو الاستفسار المباشر، أو طلب خدمة، أو اعتراض على فاتورة، ولمثل هذا الغرض وضعت هذه المراكز لاستقبال العملاء».

وأضاف الحميدي: «الشكاوى مختلفة ومتفاوتة بين حين وآخر، ونسب إنجازها تختلف بحسب ماهية الشكوى، فنستقبل شكاوى مالية، وأخرى فنية، وأخرى إجرائية، ويتم التعامل معها وفقًا للحالة، فبعض الشكاوى تكون مجرد لبس لدى العميل في فهم أمر ما، وأخرى تنتهي قبل أن يغادر المركز، وغيرها قد يحتاج لمراجعة وتحقق مالي أو فني، ينتهي في وقت وجيز».

وبين أن العدادات الجديدة التي تم تركيبها مؤخرًا، دقيقة في رصد القراءة، وذكية، تتيح قراءة بيانات الاستهلاك إلكترونيًا بدقة عالية، وتمكن من إرسال قراءة العداد آليًا عن طريق الإشارات اللاسلكية، بالإضافة إلى أن المبادرة توفر تقنية قياس كمية وتدفق المياه، وإرسال التنبيهات عند حدوث أمر طارئ أو غير اعتيادي، وتسجيل قراءة جديدة كل 15 ثانية، مع إمكانية ربطها بجميع أنظمة القراءات.