لأول مرة.. منصة تحكيم إلكترونية لمسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية

لأول مرة.. منصة تحكيم إلكترونية لمسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية

السبت ٠٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
بدأت أمس، التصفيات النهائية لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره بدورتها الـ 41 في المسجد الحرام بمكة المكرمة، وذلك بعد اختتام التصفيات الأولية لجميع المشاركين في مقر سكنهم ببرج الساعة، التي انتقل منها المتأهلون من حفظة كتاب الله تعالى للمرحلة النهائية. وافتتح التصفيات رئيس لجنة التحكيم د. محمد برهجي بكلمة تحدث فيها عن عظمة القرآن الكريم الذي نزل بلسان عربي مبين، وأن الله -عز وجل- تكفل بحفظ كتابه إلى يوم الدين. واستعرض طريقة ونظام المسابقة وكيفية احتساب درجاتها، وتحويل منصة التحكيم لأول مرة العام الحالي من النظام الورقي إلى الإلكتروني. ورفع الشكر لله ثم لراعي المسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على ما يقدمانه من دعم ورعاية لكتاب الله وحفظته في مشارق الأرض ومغاربها. وأعرب عن شكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ د. عبداللطيف آل الشيخ على جهوده المبذولة ومتابعته الدؤوبة لكل أعمال المسابقة، والتسهيلات المقدمة لجميع المشاركين من أعضاء لجنة التحكيم والمتسابقين. كما قدم شكره للجهات المتعاونة لإنجاح المسابقة، وكذلك الجهات الإعلامية التي شاركت في نقل وإبراز هذه المسابقة على المستويين المحلي والعالمي. وتستمر التصفيات النهائية ثلاثة أيام، وتعقد خلال فترتين صباحية ومسائية، وتتولى لجنة تحكيم دولية مختارة من نخبة من أساتذة القراءات وعلوم القرآن من مختلف دول العالم الاستماع إلى المتسابقين وتقييمهم.
المزيد من المقالات