أزمة ثقة

أزمة ثقة

(الحكم السعودي) وأزمة ثقة منذ بدأنا نتعرف على كرة القدم ونتابعها وأخطاؤه جزء من اللعبة أسوة بأخطاء الإدارة والمدرب واللاعب، بالرغم من التطور والتقدم في العلم إلا أن القرارات بالرغم من وجود العوامل المساعدة VAR إلا أن بعض القرارات تقديرية تعتمد على قرار إنسان، والدليل على ذلك أن المحللين الذين يعيدون اللقطة مئات المرات يختلفون في قراراتهم!

الإنسان السعودي نجح في كل الميادين الطب والهندسة والتعليم وجميع العلوم وتفوق على أقرانه، بل قفزت المملكة على أيادي شبابها على كثير من الدول المتقدمة، والآن والمملكة تقفز إلى مصاف الدول العظمى بقيادة أمير الشباب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في مرحلة التحول الوطني بسواعد وطنية شابة لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ حلم كل السعوديين.


اليوم هل يصعب علينا صناعة حكم للعبة كرة القدم. إذا لدينا خلل في المنظومة يجب علينا تقييم الأمور ووضع الحلول، واتخاذ القرار المناسب من قبل مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم وبدعم من اللجنة الأولمبية المظلة الرياضية، الحلول المفترضة:

وذلك بالعمل على مسارين:

الأول: دعم الحكم السعودي الحالي من المتميزين والذي يشارك حاليا خارجيا في البطولات القارية والإقليمية بتكليفهم تدريجيا من خلال بعض المباريات بدوري المحترفين، والتي تكون بعيدة عن الضغوطات الإعلامية والجماهيرية.

ثانيا: وضع أكاديمية للحكم السعودي بالاتفاق مع وزارة التعليم، ممثلة بالتعليم العام والجامعي. تكليف حكام من ذوي الخبرة محليا أو خارجيا لديهم القدرة على انتقاء المواهب من الحكام من وقت مبكر وفق معايير محددة في الشخصية، كالثقة بالنفس والقدرة على اتخاذ القرار وسرعة ردة الفعل والثبات الانفعالي وحسب ما يرونه الخبراء. التعليم العالي: الاتفاق مع كليات التربية الرياضية بجميع جامعات المملكة للانتقاء من الطلاب من أول سنة دراسية، والإشراف على دوري الكليات والجامعات بالمملكة والتقييم والتقويم المستمر لهم من خلال ورش العمل ودورات فنية ومعسكرات مستمرة خارجية وداخلية.

التعليم العام: استثمار أيضا دوري المدارس بالإشراف عليه تحكيميا من قبل الحكام المبتدئين والمنتقين من الجامعات،

وسيكون للخبراء رسم طريق عودة الحكم السعودي وتوقيتها أيضا وإعادة تقييم الحكام السعوديين المصنفين حاليا وفق معايير ومتابعة من خلال دوري الأولى والثالثة والسنية ليتم دعم المتميز وإبعاد المجتهد.

ختاما هناك أسباب بعضها ظاهر للعيان والبعض منها خفي.

على مسيري الرياضة وكرة القدم البحث عنها وقطعها من دابرها فقد مللنا شكوكا وظنونا واتهامات..

نريد آلية لحماية الحكم السعودي.

دمتم بخير

@Almusaileek
المزيد من المقالات