جماجم بشرية في منزل ديكتاتور «مخلوع»

جماجم بشرية في منزل ديكتاتور «مخلوع»

السبت ٠٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
اكتشف مشردون جماجم بشرية في منزل تابع لرئيس باراجواي المخلوع الراحل ألفريدو سترويسنر. وقال مدعي مدينة سيوداد ديل إستي، ألسيديس خيمينيز، إن المشردين وجدوا مأوى في المنزل الصيفي السابق للزعيم الديكتاتوري الذي أدار البلاد أكثر من 30 عاما خلال الفترة من 1954 - 1989، ووجدوا اكتشافهم تحت أرضية أحد الحمامات القديمة. وأوضح المدعي أنه من المرجح أن يتم اكتشاف المزيد من الرفات في منزل الديكتاتور الراحل والأراضي المحيطة به، مشيرا إلى أن فريق بحث خاصا سيعمل في الموقع الذي تبلغ مساحته 12 هكتارا اعتبارا من بعد غد الثلاثاء. ويعد الاكتشاف ليس الأول من نوعه، بعد تسجيل لجنة الحقيقة والعدالة المختصة اختفاء 425 شخصا في البلاد، خلال أكثر من ثلاثة عقود لحكم سترويسنر، قبل الإطاحة به عام 1989؛ بسبب آلاف المخالفات بينها ما هو متعلق بحقوق الإنسان.
المزيد من المقالات
x