الصين تتعهد بحسم فوضى هونغ كونغ قانونيا

الصين تتعهد بحسم فوضى هونغ كونغ قانونيا

السبت ٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
صرح رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ أمس الجمعة خلال لقائه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأن بلاده ستنهي الفوضى في هونغ كونغ في إطار القانون.

وقال «لي» في أول تعليق له على اضطرابات هونغ كونغ: إن الصين تتمتع بالحكمة اللازمة للتعامل مع الاحتجاجات على أساس القانون.

وقالت المستشارة الألمانية -التي تقوم بزيارة تستمر لثلاثة أيام إلى الصين-: إنها ترحب بالخطوة التي اتخذتها هونغ كونغ هذا الأسبوع بسحب مشروع القانون المثير للجدل رسميا، الذي شكل محور استياء المتظاهرين. وطلب قادة من الحركة الاحتجاجية عقد لقاء مع ميركل أثناء زيارتها، ومع ذلك، قال المتحدث باسم ميركل، شتيفن زايبرت: إن المستشارة لا تعتزم عقد لقاء معهم.

من ناحية أخرى، استقبل الرئيس الصيني شي جين بينغ المستشارة الألمانية في العاصمة بكين، فيما قالت رئيس هونغ كونغ التنفيذية، كاري لام في وقت لاحق الجمعة: إن الإجراءات، التي اتخذتها الحكومة هذا الأسبوع لإنهاء الاضطرابات السياسية في المدينة هي مجرد خطوة أولى لن تحل الأزمة في التو. وجاء حديث لام، المدعومة من بكين، خلال زيارة لمنطقة جوانغشي في البر الرئيس.