البنوك السعودية تستعد لتنفيذ الحوالات الفورية على مدار الساعة

لتطوير المدفوعات المالية

البنوك السعودية تستعد لتنفيذ الحوالات الفورية على مدار الساعة

السبت ٠٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
وقعت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) ممثلةً في المدفوعات السعودية في وقت سابق، عقدا لتطوير منظومة المدفوعات الفورية مع شركتين متخصصتين في تطوير المنظومة المالية والمخطط إطلاقها بنهاية العام 2020 بالتعاون مع البنوك والمصارف بالمملكة، بهدف تمكين العملاء من تنفيذ الحوالات الفورية والمُجدوَلة بين مختلف البنوك في المملكة على مدار الساعة وخارج أوقات عمل البنوك.

وأوضح المتحدث باسم البنوك السعودية طلعت حافظ لـ «اليوم» أن هذه الخطوة ستوفر مرونةً أكبر للعملاء لإضافة تفاصيل تعليمات الدفع للمستفيد لتسهّل التسويات المالية البنية التحتية للقطاع المالي، كما تأتي هذه المنظومة لتسهم بشكلٍ أساسي في تعزيز البيئة المرتبطة بالمدفوعات، والمساهمة في تحقيق مبادرة التوجه نحو مجتمعٍ غير نقدي كإحدى المبادرات المحورية في برنامج تطوير القطاع المالي (FSDP).


وتأتي هذه المنظومة الجديدة لتُتيح للعملاء إمكانية الحوالات الفورية والمُجدوَلة بين مختلف البنوك في المملكة على مدار الساعة وخارج أوقات عمل البنوك، كما سيوفر مرونةً أكبر للعملاء لإضافة تفاصيل تعليمات الدفع للمستفيد لتسهّل التسويات المالية وتنفيذ الأعمال بين الشركات والتحقق من المستفيدين وصحة الحسابات عبر تبنّي معيار الرسائل المالية الأحدث عالميًا (ISO 20022). كما يعتبر عامل تمكين لعددٍ من الخدمات التي تساهم في تحسين كفاءة النظام المالي ومنها إدارة مخاطر الاحتيال ومكافحة غسل الأموال، وتحسين المنتجات المصرفية الحالية، وإدارة التدفّقات النقدية لقطاع الأعمال.

وتعد هذه المنظومة الجديدة التي ستقوم المدفوعات السعودية بتطويرها وتشغيلها ضمن دورها الرئيس في تطوير وتشغيل البنية التحتية لنُظم المدفوعات الوطنية في المملكة، مما سيُمكّن البنوك وشركات التقنية المالية في هذا القطاع من تقديم خدماتٍ مبتكرةٍ تلبّي احتياجات وتطلّعات العملاء. وإضافةً إلى ذلك يُتوقّع أن تُحقق هذه الخطوة ثمراتٍ اقتصادية على المدى القريب، وذلك بزيادة نسبة المدفوعات الرقمية بنسبة ١٥٪، وتوفير ما يقارب ١٦ مليار ريال من تكاليف التعاملات النقدية، ومعالجة أكثر من مليار عملية دفعٍ خلال السنوات الخمس الأولى من التشغيل.

أما على المدى البعيد فسيزيد من الشفافية في المدفوعات بين الشركات والأفراد، وتفعيل الابتكار في الخدمات المالية من خلال بنيةٍ تحتيةٍ مرنةٍ للتعاملات المالية وِفق المعايير العالمية، كما سيستفيد المستخدمون النهائيون برفع مستوى جودة الخدمات نظرًا للتنافسية التي ستساهم بها المنظومة بعد إطلاقه.

يشار إلى أن تيسير الحوالات الفورية يُعد واحدًا من عدة مشاريع تقوم بالإشراف عليها مؤسسة النقد العربي السعودي كخطوةٍ مهمةٍ في برنامج تطوير القطاع المالي لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 نحو مجتمعٍ غير نقدي يُنجز معاملاته المالية رقميًا.
المزيد من المقالات
x