مدغشقر ثاني دولة تلغي مباراة مع جنوب أفريقيا

مدغشقر ثاني دولة تلغي مباراة مع جنوب أفريقيا

الجمعة ٠٦ / ٠٩ / ٢٠١٩
أصبحت مدغشقر ثاني دولة تلغي مباراة دولية ودية في كرة القدم أمام جنوب أفريقيا في غضون ثلاثة أيام بسبب مخاوف عقب أعمال شغب دموية هزت البلاد.

وكان من المقرر في البداية أن يحل منتخب جنوب أفريقيا ضيفا على زامبيا في لوساكا، السبت الماضي، لكن زامبيا ألغت المباراة الثلاثاء احتجاجا على هجمات استهدفت متاجر يملكها أجانب في جوهانسبرج وبريتوريا.


وكانت مدغشقر بديلا لخوض المباراة أمام جنوب أفريقيا في جوهانسبرج، لكن الاتحاد المحلي للعبة رفض السماح للفريق بالسفر.

وذكر اتحاد كرة القدم في مدغشقر في بيان أنه وافق في البداية على خوض المباراة لأنه وجدها فرصة مناسبة لإعداد الفريق لخوض بطولات مختلفة.

وأضاف البيان: "لكن بعد التنسيق مع المؤسسات الوطنية في مدغشقر خاصة فيما يتعلق بأمن وفد مدغشقر ومواطني مدغشقر في جنوب افريقيا وجدنا أنه من الضروري ومن الحكمة رفض الدعوة".

ودعا داني جوردان رئيس اتحاد جنوب افريقيا لكرة القدم، اليوم الخميس، إلى إنهاء العنف وقال، إن بلاده تواجه خطر أن تصبح منبوذة في القارة وهو ما يعيد إلى الأذهان المقاطعة الرياضية إبان فترة نظام الفصل العنصري.

وأوضح: "ألغت زامبيا ومدغشقر مباراتيهما أمام جنوب افريقيا بسبب العنف. هذه هي الحقيقة.. يتعين علينا جميعا (اتحاد الكرة والبلد والشعب) التصدي لهذا الأمر. لا يمكن أن نعزل أنفسنا عن قارة افريقيا. مصيرنا ومستقبلنا يرتبطان بالقارة".

وكان من المفترض أن تكون مواجهة بعد غد السبت هي الأولى التي يخوضها منتخب جنوب افريقيا تحت قيادة المدرب الجديد موليفي نتسيكي لكنه يبدو الآن مضطرا لتأجيل أول ظهور له حتى فترة التوقف الدولية في أكتوبر المقبل.
المزيد من المقالات
x