فنانان سعوديان في بينالي بكين للفن التشكيلي

تنافسا مع 500 فنان من 125 دولة حول العالم

فنانان سعوديان في بينالي بكين للفن التشكيلي

شارك الفنانان التشكيليان سلمى الشيخ وأحمد العبد رب النبي في بينالي الصين الدولي للفن التشكيلي في دورته الثامنة لهذا العام، الذي أقيم خلال الفترة من 29 أغسطس إلى 2 سبتمبر في العاصمة الصينية بكين، حيث قبلت أعمالهما في البينالي بعد تنافس مع أكثر من 500 فنان من 125 دولة حول العالم، حسبما أعلنت اللجنة المنظمة للبينالي.

وأعربت سلمى الشيخ عن سعادتها بهذه المشاركة الطموحة، وما حظيت به وزميلها أحمد العبد رب النبي من إعجاب اللجنة المنظمة للمعرض، حيث إنهما السعوديان الوحيدان المشاركان، حيث تم اقتناء أعمالهما في المتحف الوطني للفنون كما تم تكريمهما بدروع تذكارية وشهادات شكر وتقدير من البينالي، ومكافآت مادية مجزية.


وأضافت: يأتي بينالي بكين الدولي ليقدم نفسه هذا العام في دورته الثامنة بطموح أكبر وبعدد أكثر من الدول، بمشاركة حوالي 32 فنانا وفنانة من 12 دولة عربية، قدموا أعمالهم الفنية في نهاية عام 2018، وأعلنت النتيجة في منتصف مايو 2019.

وشددت على أهمية المشاركة في المحافل الفنية الدولية والعالمية، لأنها وسيلة للوصول للتنوع والاختلاف، وفرصة للتعارف والاندماج واكتساب خبرات وثقافات جديدة.

والبينالي مفهوم معاصر للفعالية الفنية الضخمة التي يقام خلالها العديد من الفعاليات والندوات وحلقات العمل والرحلات وعرض التجارب والمعارض الفنية التي تبرز إبداعات الفنانين من مختلف الدول بمختلف الأساليب التشكيلية، ومن أشهر البيناليات عالميا «بينالي فينيسيا الدولي» الذي تقام دورته الـ 58 هذا العام وسط مشاركة دولية واسعة.
المزيد من المقالات
x