أمير الشرقية: النظام الأساسي للحكم يعزز العدالة ويدفع الظلم

التقى أمين عام مجلس المسؤولية الاجتماعية

أمير الشرقية: النظام الأساسي للحكم يعزز العدالة ويدفع الظلم

الخميس ٠٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية - يحفظه الله -، بما تضمنه النظام الأساسي للحكم من تعزيزٍ للعدالة والتمكين بين الجنسين، وما تضمنه من حفظ لحقوق الإنسان، وعدالة تدفع الظلم، مؤكداً أن هذا ديدن هذه البلاد منذ نشأتها. وأكد سموه خلال لقائه بالأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري، والأستاذ المشارك بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتورة منيرة المهاشير، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، أن المملكة ماضية في مسيرة التطوير والتحديث بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، مع التزامٍ بالأصالة التي نشأنا عليها، والمحافظة على عاداتنا وتقاليدنا، واطلع سموه على مبادرة المجلس بصياغة لائحة تقييم مبادرات تمكين المرأة لدى المجلس، والتي استندت على ما ورد في أنظمة المملكة، مؤكداً أن المملكة دولة راسخة الأسس، فتية العمل، تنبذ الجمود وتحافظ على الموروث، مشيداً بمبادرة المجلس بصياغة لائحة التقييم، مؤكداً أن العمل الاجتماعي لا بد أن يكون على أسس مؤسسية مراعية للأنظمة والتعليمات، وتسير وفق تطلع القيادة الرشيدة - أعزها الله -، وتكون مشاركة فاعلة في تحقيق رؤية المملكة الطموح، متمنياً سموه للمجلس ومنسوبيه التوفيق. من جهتها، عبرت الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري عن شكرها وتقديرها لسمو أمير المنطقة الشرقية، وما تفضل به سموه من توجيهاتٍ كريمة، وحرصٍ على تجويد العمل ومخرجات المجلس، ودعمه اللا محدود لمختلف المبادرات، مؤكدةً أن كلمات سموه الضافية التي تفضل بها، وتأكيده على ما تضمنته أنظمة المملكة من تعزيزٍ للعدل والمساواة بين الجنسين وبين الجميع، دون أي مظهر من التمييز، مبينةً أن المجلس عمل على هذه اللائحة ضمن توجيهات سمو رئيس مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، التي تحرص على أن تكون مبادرات المجلس فاعلة وتلامس مختلف فئات المجتمع.
المزيد من المقالات