تصدع الكباري القديمة بالشرقية.. خطر يهدد مرتاديها

تصدع الكباري القديمة بالشرقية.. خطر يهدد مرتاديها

الخميس ٠٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
بدأت بعض كباري الخط السريع الواقعة في نطاق محافظة القطيف والواصلة بين الظهران والجبيل وخاصة بالقرب من مركز صفوى تتصدع ويتساقط منها بعض الشرفات ويظهر حديد التسليح مما يشكل خطورة على مرتاديها.

وأكد م. مبارك الهاجري أن السائر على الطريق السريع بين الجبيل والظهران يمر على عدد من الكباري، ويجد أن معظم هذه الكباري قد تصدعت جوانبها وظهر حديد التسليح فيها مما يعني أن هذه الكباري قد وصلت إلى مرحلة متقدمة من التلف، فيجب أن يكون هناك علاج جذري فهذه الكباري أنشئت منذ أكثر من 30 سنة فلذلك نجدها متصدعة. مشيرا إلى أن كوبري رقم 1943 الواقع على الطريق السريع الظهران الجبيل وتحديدا بين سيهات والقطيف بدأت شرفات منه تتساقط.


ولفت الهاجري إلى أننا نجد الأمر نفسه في الكوبري الواقع بين بلدة الأوجام ومركز أم الساهك وصفوى المسمى بكوبري صفوى المطار والحامل رقم 1948 فقد انكشف التسليح فيه وظهرت التصدعات في جوانبه، ومن هنا نطالب بلجنة تتابع هذه الكباري وتضع حلولا لهذه المشكلة.

وأشار المواطن حسين علي الصادق إلى أن كوبري صفوى الداخلي المؤدي إلى محافظة رأس تنورة بدأت التصدعات تظهر في جوانبه وجهاته الأربع طولا وعرضا وذلك في الذهاب والإياب، وخاصة أن هذا الكوبري مهم للغاية فهو الطريق الوحيد الرئيسي الذي يصل الظهران بمحافظة رأس تنورة.

وقال الصادق: كثير من الكباري أصبحت تشكل خطرا على مرتاديها والسائرين عليها. فهذه الكباري هي جسور للشاحنات وسيارات النقل الثقيلة مما يسهم في انهيارها في أي لحظة إن ساء الأمر أكثر وهنا يحدث ما لا تحمد عقباه. وهذه الكباري تقع على طرق حيوية ومهمة للغاية.

«اليوم» خاطبت إدارة الطرق بالشرقية منذ أكثر من شهر ووجهت إليها أسئلة حول خطورة هذه الكباري ولم تتلق أي إجابة عن ذلك.
المزيد من المقالات
x