حمدوك يختار وزراء «الانتقالية».. وألمانيا: نقف مع السودان

حمدوك يختار وزراء «الانتقالية».. وألمانيا: نقف مع السودان

الأربعاء ٤ / ٠٩ / ٢٠١٩
كشف مصدر لـ«رويترز» أمس الثلاثاء، أن رئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك، اختار 14 عضوا في أول حكومة سودانية منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي.

وتضم الحكومة أول امرأة تتولى وزارة الخارجية، كما تولى اقتصادي سابق في البنك الدولي وزارة المالية وسيكون عليه التصدي لأزمة اقتصادية زادت حدتها خلال الشهور الماضية.

وقال عضو بقوى الحرية والتغيير: إن أسماء عبدالله اختيرت وزيرة للخارجية، مضيفا إن إبراهيم البدوي اختير وزيرا للمالية.

وأضاف: إن عادل إبراهيم سيشغل منصب وزير الطاقة والتعدين، بينما سيشغل الفريق أول ركن جمال الدين عمر منصب وزير الدفاع.

وقالت وكالة السودان للأنباء: إن من المتوقع أن يعلن حمدوك التشكيل الكامل للحكومة خلال اليومين المقبلين.

إلى ذلك، صرح وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الذي يزور السودان بأن بلاده تعمل لإعادة إدماج هذا البلد في المجتمع الدولي.

وأكد ماس خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم: «سنستمر في دعم السودان وسنرفع مساعدتنا الإنسانية للسودانيين، كما سنناقش سبل تنمية التعاون التنموي بين السودان وألمانيا».

ووعد ماس بمناقشة سبل تنمية التعاون التنموي بين السودان وألمانيا، وكذلك طرح قضية إزالة السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب على المستوى الدولي.

وقال وزير الخارجية الألماني: «ندعو لدعم مساعي الحكومة السودانية المرتقبة في التنمية الاقتصادية».