خادم الحرمين: «الأوامر الملكية» تستهدف مصلحة الوطن والمواطن

«الوزراء» يثمن إدانة مجلس الأمن لجرائم الميليشيات الحوثية

خادم الحرمين: «الأوامر الملكية» تستهدف مصلحة الوطن والمواطن

الثلاثاء ٠٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكّد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، أن صدور الأوامر الملكية التي شملت تحويل هيئة تطوير مدينة الرياض إلى هيئة ملكية باسم «الهيئة الملكية لمدينة الرياض»، وإنشاء هيئة باسم «الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي» والمركز الوطني للذكاء الاصطناعي ومكتب إدارة البيانات الوطنية المرتبطين تنظيمياً بها، وكذلك إنشاء وزارة باسم وزارة الصناعة والثروة المعدنية، وتعديل اسم وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ليكون وزارة الطاقة، وتعديل اسم ديوان المراقبة العامة ليكون «الديوان العام للمحاسبة»، وتعيين عدد من المسؤولين في مناصب مختلفة، يأتي انطلاقاً من الحرص على تطوير مختلف القطاعات وازدهارها لما فيه مصلحة الوطن والمواطن واستمرار مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد -ولله الحمد - في العديد من المجالات مواكبة لرؤية المملكة 2030. وأعرب -أيده الله-، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء أمس في قصر السلام بجدة، عن تمنياته بالتوفيق والسداد للمعينين في مهامهم الجديدة، وعن الشكر والتقدير للمسؤولين السابقين على ما بذلوه من جهود مباركة لخدمة الدين والوطن. وثمّن المجلس، إدانة مجلس الأمن الدولي للمحاولات الإرهابية المتكررة من قبل المليشيات الحوثية المدعومة من إيران التي تستهدف الأعيان المدنية في المملكة وتشكل تهديداً لأمن المواطنين والاستقرار في المنطقة وتقويضاً للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وما عبر عنه البيان من تأييد كامل للمملكة وترحيب بجهودها التي بذلتها لعقد حوار في جدة لجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن. ورحب المجلس بقاصدي الحرمين الشريفين من المعتمرين والزوار الذين بدأت طلائعهم تتوافد إلى المملكة بعد النجاح الذي حققه موسم الحج -ولله الحمد-، في الوقت الذي مازالت المملكة تقدم الخدمات للحجاج الموجودين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وأكملت وزارة الحج والعمرة والأجهزة المعنية، الاستعدادات كافة لاستقبال المعتمرين والزوار الذين من المتوقع أن يصل عددهم العام الحالي إلى عشرة ملايين معتمر. وأعرب بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد في مراحل التعليم المختلفة عن أطيب التمنيات بالتوفيق والنجاح لجميع الطلاب والطالبات لتحقيق آمالهم وتطلعاتهم، سائلاً الله تعالى أن يكلل جهود المعلمين والمعلمات وجميع هيئات التعليم الجامعي والتقني بالتوفيق في رسالتهم العظيمة، لتحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030. وأوضح وزير التجارة والاستثمار، وزير الإعلام بالنيابة، د. ماجد القصبي عقب الجلسة أن مجلس الوزراء، استعرض عدداً من التقارير عن مجريات الأحداث ومستجداتها وتطوراتها في المنطقة والعالم، وأعرب بمناسبة حلول العام الهجري الجديد عن أطيب التمنيات بأن يجمع الله شمل المسلمين ويوحد كلمتهم ويوفقهم لما يحبه ويرضاه.
المزيد من المقالات
x