تقييم أممي لاحتياجات جزر البهاما بسبب «دوريان»

تقييم أممي لاحتياجات جزر البهاما بسبب «دوريان»

الثلاثاء ٠٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
أعلنت وكالات الأمم المتحدة أولوية عاجلة للاحتياجات المطلوبة لمعالجة التأثيرات الإنسانية لإعصار دوريان في منطقة جزر البهاما.

وقال ينس ليرك من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة: إن التقييم الأولي في جزر البهاما يشير إلى أضرار بالغة ضربت سقوف المنازل وعطلت خطوط الكهرباء، بالإضافة إلى بعض الطرق التي صار الوصول إليها متعذرا، حيث ضرب الإعصار جزر أباكو بعدد سكانها البالغ أكثر من 17 ألفاً، ونحن نشعر بالقلق فيما يخص سلامتهم جميعا، والإعصار الآن في جزر البهاما الكبرى التي يبلغ عدد سكانها حوالي 51 ألفاً.


ونقل بيان مكتب الشؤون الإنسانية عن الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في جزر البهاما تقارير عن حدوث فيضانات هائلة، حيث تم إرسال قوة الدفاع التابعة للجزر لإنقاذ الناس في شرق البهاما الكبرى، وكان رئيس وزراء جزر البهاما قد أكد مقتل خمسة أشخاص نتيجة لإعصار دوريان.

وأورد بيان مكتب الشؤون الإنسانية أن حوالي 76000 شخص قد يصبحون عرضة لخطر الرياح المدمرة التي يسببها الإعصار، وأن التأثير المتوقع سيتضمن نقص المياه كأولوية ضرورية بسبب حالة نظم إمدادها، واحتمالية حدوث تسرب كبير للمياه المالحة نتيجة للعواصف والفيضانات.

وأكد المتحدث باسم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ماثيو كوكران رصد الأضرار الناجمة عن الرياح العاتية الشديدة، مفيداً أن أكثر من 13 ألف منزل قد تعرضت لأضرار بالغة أو دمرت.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي إيرفيه فيروسيل، أن الوكالة الكاريبية لإدارة الكوارث قد قامت بنشر فريقين لتقييم الاحتياجات السريعة في جزر البهاما، يشارك فيهما البرنامج التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية وغيرهم.
المزيد من المقالات
x