السلامة المرورية تغيب أمام المدارس.. والموت يترصد الطلاب

السلامة المرورية تغيب أمام المدارس.. والموت يترصد الطلاب

الثلاثاء ٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
كشفت جولة ميدانية لـ «اليوم» عن غياب لوحات الإرشاد والمطبات والمسارات المخصصة لانتقال الطلبة من منطقة إلى الأخرى أمام مدارس أحياء متفرقة في حاضرة الدمام، وسط مطالبات من الأهالي لـ«تعليم الشرقية» بتكثيف الجهود لحماية أرواح أبنائهم مثلما يعملون على تعليمهم وتدريسهم، مؤكدين أن هذه من مهامها، وعليها إعطاء الأمر أهمية أكبر.

» قيادة متهورة

وأكد المواطن إبراهيم الصالح، أن حديثي قيادة المركبات لا يأبهون بتواجد طلاب صغار السن يرغبون في الانتقال عبر الشارع إلى الجهة المقابلة، الأمر الذي قد يحدث واقعة دهس تودي بأرواح بريئة، مشددا على ضرورة وضع مطبات اصطناعية على أقل تقدير، أو وضع لوحات إرشادية توضح السرعة المرورية المطلوب الالتزام بها من قبل سائقي المركبات، مضيفا: هناك تقاطعات خطيرة تقع فيها حوادث مرورية باستمرار، إلا أنه لم يتم الوقوف عليها.

» غياب التطويرات

واتفق معه المواطن أبو صادق، في عدم وجود صيانة أو تطويرات أمام المدارس تحافظ على أرواح الأبناء والبنات الطالبات، واقترح على إدارة التعليم التعاقد مع شركات توفر حراسة أمنية تعمل على تنظيم الدخول والخروج من المدارس في وقت محدد وبنظام محدد، وعدم ترك الأمر على «المستخدمين»، حيث إنهم طاعنو السن، ولا يستطيعون تفويج أو إدخال قرابة 500 طالب كل يوم، أو التأكد من وصولهم إلى مركبات أولياء أمورهم بسلام.

» تحسين السلامة

بدوره، أكد الأمين العام للجنة السلامة المرورية بالمنطقة عبدالله الراجحي لـ«اليوم»، أن تكلفة وضع اللوحات داخل الأحياء، وتحديدا على الطرق الخاصة بالمدارس بلغت حوالي 3 ملايين ريال، موضحا أن عدد المدارس التي شملها مشروع تحسين السلامة المرورية نحو 65 مدرسة في حاضرة الدمام حتى عام 2017م.

» إدارة إستراتيجية

وذكر الراجحي أنه منذ اعتماد إستراتيجية السلامة المرورية بالمنطقة، قامت الإدارة الإستراتيجية للجنة وبالتعاون والتنسيق مع القطاعات الحكومية ذات الصلة بالدراسات المرورية التي تُعنى بتحسين السلامة المرورية على الطرق في المنطقة، كذلك الاستعانة بمركز معلومات الحوادث لتحديد النقاط السوداء، وتحليل معطياتها لتقديم حلول هندسية وضبطية حسب الحالة والموقع. كما تشمل بنود الخطة الخمسية الأولى والثانية مشاريع تحسين السلامة المرورية موزعة حسب الأهمية وتقوم القطاعات بطلب الاعتمادات المالية لهذه البنود ومن ثم تنفيذها حسب الإمكانية.