6 أسباب رئيسية لنفور الطفل من المدرسة

6 أسباب رئيسية لنفور الطفل من المدرسة

الاثنين ٠٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد أخصائي الأسرة، د. جاسم المطوع، أن هناك أسبابا رئيسية لنفور وكراهية الطفل للمدرسة، ويأتي أولها البيئة المحيطة التي تسبب له بعض المشاكل النفسية، سواء من المعلمين أو الزملاء أو الأسرة.

وأشار «المطوع» للعنف اللفظي أو الجسدي الذي قد يتعرض له الطفل من قبل المعلمين، الذين يتعمدون إهانته بأكثر من طريقة، منوهاً لدور رفاق السوء في نفسية الطفل، وخاصةً الفئة التي تحرضه على الخطأ وكُره الدراسة والمعلم والمدرسة، إضافة إلي الروتين اليومي الممل في المدرسة، فيُشعره بالملل والإحباط وعدم التجديد والنشاط.


وتابع: «عدم شعور الطفل بكونه محبوبا بين الآخرين يعد إحساساً مدمراً له، وذلك من خلال إهمال المعلم له وعدم الاهتمام به وتشجيعه، إضافة إلى كراهية الطفل بعض المواد الدراسية لصعوبة فهمها، وهو ما يسبب له النفور من الدراسة وعدم الرغبة في الذهاب للمدرسة خوفاً من المعلم والإخفاق في المشاركة».

وتطرق «المطوع» لدور الأسرة في حياة الطفل، مشيراً إلى أن المشكلات والاضطرابات الأسرية وانفصال الوالدين عوامل أساسية ورئيسية في تقويم حالة الطفل الدراسية.
المزيد من المقالات