«التعليم» تنهي مشكلة قبول أبناء القبائل النازحة بحفر الباطن

«التعليم» تنهي مشكلة قبول أبناء القبائل النازحة بحفر الباطن

الثلاثاء ٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
تفاعلت وزارة التعليم مع مشكلة قبول أبناء القبائل النازحة بمحافظة حفر الباطن التي كانت هي المشهد الحاضر مع بدء العام الدراسي بالمحافظة، وأصبحت الحديث المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي بمحافظة حفر الباطن خاصة مقطع الطفلة التي تم منعها من استكمال يومها الدراسي -حسب حديثها- في المقطع المتداول، نطرا لأنها من فئة القبائل النازحة، كما أنها رفعت مناشدة لولاة الأمر لحل قضيتها وغيرها، ممن يعانون عدم قبولهم بالمدارس. وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم حفر الباطن إبراهيم السليمان ورود توجيه من الوزارة باستمرار دراسة الطلاب الوافدين والمقيمين المنتهية إقاماتهم بالمدارس حتى نهاية العام الحالي وفق الآلية السابقة، وأشار إلى وصول تعميم تفصيلي توضيحي خلال اليومين القادمين. يذكر أن هذا التنويه فصله عن البيان الذي أصدرته إدارة التعليم بحفر الباطن ساعات قليلة، حيث أوضح البيان أنه «إشارة لما تم تداوله بعدد من مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص أبناء القبائل النازحة فإن عملية قبولهم تتم وفق التعاميم والأدلة المنظمة والمبلغة لأولياء الأمور منذ نهاية العام الدراسي الماضي ويتم قبولهم بعد استكمال أوراقهم النظامية من الجهات ذات العلاقة، علما بأن موضوعهم محل اهتمام من صاحب السمو محافظ حفر الباطن وقيادات الوزارة»، وأضافت إدارة التعليم بحفر الباطن إنها ترحب بتقديم التسهيلات لخدمة المواطنين والمقيمين وفق الإجراءات النظامية والأنطمة المتبعة لذلك. وأضاف المتحدث الرسمي لتعليم حفر الباطن إبراهيم صالح السليمان إن كثيرا من أبناء المقيمين والقبائل النازحة الذين استكملوا أوراقهم الرسمية التي تم إبلاغهم مسبقا عنها تم قبولهم بالمدارس.