لبنان: عودة الحياة إلى طبيعتها في الجنوب وهدوء حذر

لبنان: عودة الحياة إلى طبيعتها في الجنوب وهدوء حذر

الاثنين ٠٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية اليوم عن أنّ الجنوب اللبناني عمومًا، ومنطقة مرجعيون على وجه التحديد، عاد إلى طبيعته إثر التوتر الأمني الذي عاشته المنطقة يوم أمس.

وأوضحت الوكالة أنّه في ظل حالة من الهدوء الحذر، وحركة ناشطة لأبناء المنطقة في تنقلاتهم وأشغالهم وأعمالهم، فإنّ دوريات الجيش اللبناني والقوّات الدولية "اليونيفل" المشتركة تجوب المناطق الحدودية وسط تحليق مروحي للأمم المتحدة، في وقت بقيت الدوريات الإسرائيلية غائبة عن الحدود وداخل البساتين المقابلة للحدود مع لبنان، كما سُجّل غياب للطائرات المسيّرة، التي اختفت نهائيا من سماء المنطقة.


وأشارت الوكالة إلى أنّ الجيش الإسرائيلي استأنف اليوم أعمال الحفريات ورفع السواتر الترابية قرب الطريق العسكرية المحاذية للسياج التقني مقابل منتزهات الوزاني قضاء مرجعيون، بواسطة بوكلن عدد 2، فيما تنقل 3 شاحنات الأتربة إلى الجهة الجنوبية لبلدة الغجر السورية المحتلة
المزيد من المقالات