تجهيز 6 ملايين متر مربع لمتنزه الشرقية البري

تجهيز 6 ملايين متر مربع لمتنزه الشرقية البري

بدأت أمانة المنطقة الشرقية تجهيز موقع المتنزه البري على مساحة 6 ملايين متر مربع، لإقامة المخيمات في موسمي الشتاء والربيع من كل عام، وفقا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ومتابعة سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان -حفظهما الله-، في توفير جميع سبل الراحة للمواطنين والمقيمين في هذه المواسم التي يحرصون فيها على التنزه بالأماكن البرية، وتقديم الخدمات البلدية والخدمات التي تقدمها الجهات ذات العلاقة في هذا الشأن.

وأوضح المتحدث الرسمي للأمانة محمد الصفيان، أن أمين المنطقة م. فهد الجبير وجه بلدية غرب الدمام والإدارات المعنية بالأمانة بإنفاذ توجيه سموه الكريم، والبدء في تجهيز الموقع بأسرع وقت ممكن والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لشمولية الخدمات داخل المتنزه.

ووجه أمين الشرقية أيضا بتخفيض تكلفة التأمين على المخيم من 3 آلاف ريال إلى ألف ريال، لتخفيف العبء المادي على المتنزهين، إضافة إلى مبلغ 1500 ريال نظير الخدمات البلدية التي تقدم داخل المتنزه، مع تنفيذ لائحة غرامات لمخالفي أنظمة التخييم، كما وجه بأن تكون المسافة بين كل موقع داخل المخيم 40 مترا بدلا من 20 مترا، وزيادة مساحة المخيم الواحد إلى 3 آلاف متر مربع بدلا من 1500 متر مربع سابقا، في مكان مناسب يضمن الخصوصية التامة، وإقامة فعاليات وأنشطة متنوعة داخل المساحة المخصصة للتنزه، وتوفير مواقع مؤقتة لبعض الجهات المعنية ذات العلاقة.

ويبعد الموقع عن مدينة الدمام 20 كيلو مترا، ويقع تحديدا على الطريق الرابط بين طريق الدمام- الرياض السريع وطريق المطار، ويجري حاليا التنسيق مع الجهات ذات العلاقة، لشمولية الخدمات داخل المتنزه.

من جهة أخرى، تنفذ أمانة المنطقة الشرقية العديد من مشروعات الصيانة للطرق، وتجنبا للازدحامات تنسق مع مرور المنطقة لوضع خطط بديلة للتيسير على المواطنين والمقيمين تلافيا للاختناقات المرورية.

وأوضح المتحدث باسم الأمانة محمد الصفيان لـ«اليوم» أن التعاون والتنسيق مع مرور المنطقة يجري باستمرار قبل بداية أي مشروع؛ لوضع الخطط المرورية مسبقا لتلافي الازدحامات والاختناقات.

وبين أن جميع الطرقات التي تجري لها أمانة المنطقة صيانة -كطريق الأمير نايف بن عبدالعزيز بالدمام- تم وضع خطة مرورية كاملة تتضمن الطرق البديلة قبل البدء في المشروع، وذلك بالتنسيق مع المرور.

وكانت الأمانة أعلنت عن انتهاء المرحلة الأولى من مشروع صيانة الطريق، بعد تأهيل الطريق من تقاطع طريق الملك عبدالعزيز إلى تقاطع طريق الملك سعود.

وأضافت: إن المرحلة الثانية سيتم خلالها إغلاق ما بين تقاطع طريق الملك سعود إلى تقاطع طريق الملك خالد، وفي المرحلة الثالثة سيتم الإغلاق ما بين تقاطع طريق الملك خالد إلى تقاطع طريق الملك فهد حسب الخطة الزمنية والآلية.

وتشمل أعمال الصيانة صيانة طبقة الأسفلت والأرصفة والجزيرة الوسطية من خلال التنسيق مع الجهات الخدماتية ذات العلاقة.