الاحتكاك عامل مهم لتطور كرة اليد الطريقة الإسبانية تعوض النقص البدني

باسكوال مدرب برشلونة يكشف أسباب تميز اليد الأوروبية

الاحتكاك عامل مهم لتطور كرة اليد الطريقة الإسبانية تعوض النقص البدني

الجمعة ٣٠ / ٠٨ / ٢٠١٩

مع الاستضافة العالمية لبطولة العالم للأندية لكرة اليد يعود السؤال من جديد للأذهان.. ما الفرق بين كرة اليد العربية بشكل عام والعالمية بشكل خاص؟ ولماذا تكتفي منتخباتنا بشرف الوصول للبطولات العالمية وعدم الوصول إلى المنافسة الحقيقية لتحقيق البطولات العالمية أو تحقيقها والمنافسة عليها في مرات تكاد تكون نادرة تولد مع بعض الأجيال، ولكن سرعان ما تنتهي؟



» تساؤلات

هل كرة اليد العربية واللاعب العربي لا يستطيع اللحاق بما يحققه اللاعب الأوربي والأندية والمنتخبات الأوربية؟ أم أن هناك أسبابًا أخرى نستطيع أن نكشفها من خلال وجود الأندية العالمية التي تتواجد في أرض الوطن أمثال كيل الألماني (بطل العالم مرة واحدة) وبرشلونة الإسباني (بطل العالم 4 مرات وحامل اللقب مرتين) وفاردار المقدوني قاهر الكبار وبطل أوروبا.

» أسباب التطور

كشف شافي باسكوال مدرب برشلونة الإسباني عن الأسباب التي تجعل كرة اليد في أوروبا متطورة أكثر من غيرها في الدول العربية، وذلك في حديثه مع ملحق (الميدان الرياضي) تزامنًا مع بطولة العالم للأندية لكرة اليد المقامة حتى 31 أغسطس الجاري على صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام.

» الاحتكاك عامل مهم

وقال باسكوال: إن كرة اليد في أوروبا استطاعت أن تسيطر على لقب بطولة العالم للأندية لـ 11 مرة من أصل 12 بطولة سابقة؛ بفضل الاحتكاك والمنافسة الكبيرة التي تشهدها البطولات الأوربية إضافة إلى الاهتمام الملحوظ من المسؤولين، حيث إن الاحتكاك يعد ركيزة أساسية من ركائز النجاح في هذه اللعبة.

» شعبية اللعبة

واعتبر باسكوال أن استضافة المملكة العربية السعودية لبطولة العالم للأندية في 4 نسخ سوف تعود بالنفع على كرة اليد السعودية بشكل خاص وكرة اليد العربية بشكل عام، فإن هذه الاستضافات تعزز وتزيد من شعبية اللعبة في المنطقة وتنعكس إيجابيًا على الأجيال القادمة.



» استقطاب الأطوال

وقال باسكوال: إن زيادة الشعبية لها فوائد كثيرة من أهمها اكتشاف الخامات المطلوبة، حيث إن اللعبة تعتمد على القوة البدنية وهذا ما نشاهده حيث إننا نجد الأطوال الفارعة في أوروبا وكيفية الاهتمام بها عبر استقطابها في الأندية وتطويرها بشكل واضح منذ الفئات العمرية إلى حين وصولها إلى النجومية.

» الطريقة الإسبانية

وحول تميّز كرة اليد الإسبانية في بطولات العالم للأندية بتحقيقها اللقب 8 مرات، قال: الطريقة الإسبانية في كرة اليد تعتمد على بعض الطرق والخطط التي تعوض شيئًا من النقص البدني، حيث إنني أعتبر أن إسبانيا لا تمتلك الإمكانيات البدنية المطلوبة مقارنة بالبقية، حيث إن الطريقة التدريبية تعتمد على خطط غنية من الناحية التكتيكية، والتحرك بدون كرة وإن هذه الطريقة يتم تصديرها لأوروبا ولكل أنحاء العالم بتواجد المدربين الإسبانيين هنا وهناك، علمًا بأن هذه الطريقة ساهمت في ولادة مدربين كبار في إسبانيا.
المزيد من المقالات
x