4 مدارس جديدة بـ 28 مليون ريال تدخل الخدمة في الأحساء

4 مدارس جديدة بـ 28 مليون ريال تدخل الخدمة في الأحساء

السبت ٣١ / ٠٨ / ٢٠١٩
كشف المتحدث الرسمي لتعليم محافظة الأحساء سعد آل درويش، دخول 4 مبانٍ لمدارس جديدة خلال العام الدراسي الجديد، والتي بلغ إجمالي تكلفتها 28،231،982 ريالا ليصل إجمالي عدد المدارس في قطاعي البنين والبنات إلى 1092 مدرسة لجميع المراحل الدراسية، تشمل 24 مدرسة للطفولة المبكرة، سيقوم على تعليمهم ما يزيد على 17000 معلم ومعلمة، وذلك بعد تمتعهم بالإجازة الصيفية، وسط استعدادات وتجهيزات متكاملة ومنظومة من الخدمات التربوية والتعليمية التي أعدتها وحرصت عليها الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء منذ وقت مبكر وفق خطط الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد. في حين تستقبل مدارس الأحساء غدا الأحد ما يزيد على 223700 طالب وطالبة على مقاعد الدراسة مع بدء انطلاق العام الدراسي الجديد 1441هـ. وأكد آل درويش أن الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء، انتهت من الاستعدادات للعام الدراسي والتي شملت كافة المجالات اللازمة لتحقيق بداية جادة وصحيحة منذ اليوم الدراسي الأول، والعمل على تسخير كافة الإمكانات لتحقيق ذلك، فقد تم الانتهاء من ترحيل المقررات الدراسية التي تم استلامها من المطابع لجميع مدارس المحافظة، كما تم تطبيق مؤشرات الأداء التعليمية ودراسة القيم النسبية المحددة والتي تم من خلالها تقييم الجاهزية، ومتابعة الإنجاز عبر منظومة عمل متكاملة شاركت فيها جميع الإدارات والأقسام المعنية ومكاتب التعليم. وأضاف: «تم اعتماد 24 مدرسة للطفولة المبكرة تنطلق مع بدء العام الدراسي الجديد، حيث بلغ مجموع عدد فصول رياض الأطفال بنين وبنات 73 فصلا، وبلغ عدد فصول التعليم الابتدائي 312 فصلا، وبلغ عدد الطلبة فيها 9230 طالبا وطالبة تم إسناد تدريس الصفوف الأولية الأول والثاني والثالث ابتدائي بنين للمعلمات، مشيرًا إلى أن التسجيل بفصول رياض الأطفال لا يزال متاحًا حتى اكتمال المقاعد الدراسية المخصصة لها وذلك عبر نظام نور». يذكر أن هذا العام تم تعيين 97 معلما ومعلمة في محافظة الأحساء خضعوا جميعا لبرنامج تأهيلي قبل بدء العام الدراسي، كما تم تدريب قرابة 5000 معلم ومعلمة في الإجازة الصيفية قدم لهم 178 برنامجا تدريبيا في عدة مجالات مهنية متنوعة شملت القيادة، وطرائق التدريس، والطفولة المبكرة، والأمن السيبراني، وإستراتيجيات التعلم. كما تم تدريب 500 منسق ومنسقة للسلامة المدرسية، وتأهيل 300 حارس مدرسة، وصيانة أجهزة السلامة لعدد 150 مدرسة، وتأمين أجهزة السلامة لعدد 25 مدرسة، وتأمين جهاز حماية التيار الكهربائي في المباني المدرسية الحكومية، كما تم صيانة 91 مختبر علوم ومركز مصادر تعلم، وتأمين تقنيات تعليم حديثة لأكثر من 500 مدرسة. وأبان آل درويش أنه تم اعتماد خطط الجولات الإشرافية للمدارس بمكاتب التعليم، وبمشاركة القيادات التعليمية، بهدف متابعة تحقيق الانضباط المدرسي بمفهومه الشامل، وتذليل كافة الصعوبات والعقبات التي قد تواجه الميدان التعليمي، وتقديم العون والمساندة لهم مع إعداد التقارير اللازمة.