الغامدي: تكدس الطلاب وبعد المدارس مشكلات مؤثرة

الغامدي: تكدس الطلاب وبعد المدارس مشكلات مؤثرة

الخميس ٢٩ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد المعلم عبدالله الغامدي أن الاستعداد للعام الدراسي الجديد تم أثناء فترة الإجازة، عبر الدورات التدريبية التي وفرتها وزارة التعليم، مشيرا إلى أنه شارك بالفعل في عدة دورات، ورفض ما يقال عن التأثير السلبي للإجازة الطويلة على استعداداتهم كمعلمين، مشيرا إلى أن الإجازة من أبسط حقوق المعلم الذي يبذل جهدا مضاعفا خلال العام الدراسي في تهذيب سلوك الطالب وتعليمه، وأن طول الإجازة غير مؤثر، لأن المعلم يحصل خلالها على هذه الدورات التدريبية. وأضاف أنه قضى في التعليم قرابة ثلاثين عاما، وأن هناك إيجابيات وسلبيات في الاستعداد بين الماضي والحاضر، من أبرز الإيجابيات توافر التجهيزات المهمة للمعلمين وعودتهم للمدارس قبل عودة الطلاب بوقت كاف، أما السلبيات التي ما زالت مستمرة ومؤثرة فهي وجود تكدس في المدارس، حيث يصل عدد الطلاب في الفصل الواحد إلى قرابة ٤٠ طالبا، كذلك دراسة بعض الطلاب في أحياء بعيدة عن أحيائهم السكنية، ما يؤدي إلى اختلاف أماكن دراسة الطلبة من أسرة واحدة، فأحيانا يكون الطالب في مدرسة وأخوه في مدرسة أخرى. واقترح الغامدي أن تكون هناك منصة يقوم من خلالها المعلم بتعبئة استمارة عن إيجابيات وسلبيات الاستعداد في مدرسته للعام الدراسي، وكذلك تقييم أداء المكاتب التعليمية وإدارات التعليم.
المزيد من المقالات