الأمير خالد بن سلمان ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان التصدي لإيران

الأمير خالد بن سلمان ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان التصدي لإيران

الجمعة ٣٠ / ٠٨ / ٢٠١٩
• استعراض العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون الاستراتيجي

• تعزيز القدرات الدفاعية وتعميق الشراكة الثنائية

• مناقشة مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية

• الجهد المشترك في إطار مبادرة حماية الملاحة الدولية

• آليات التنسيق لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة

التقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع في واشنطن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر.

وفور وصول سموه إلى مقر وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قام باستعراض حرس الشرف، ومن ثم دوّن سموه كلمة في سجل كبار الزوار.

بعد ذلك عقد اجتماعاً استعرض خلاله العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون الإستراتيجي القائم بين البلدين، وفرص تطويره، خصوصاً في الجوانب العسكرية وتعزيز القدرات الدفاعية وتعميق الشراكة الثنائية وفق رؤية المملكة 2030.

وتطرق الاجتماع إلى مستجدات الأحداث على الصعيدين الإقليمي والدولي، بما فيها محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف والتصدي للممارسات الإيرانية العدائية المزعزعة لأمن المنطقة، والجهد المشترك في إطار مبادرة حماية الملاحة الدولية، واستمرار جهود قوات التحالف في دعم الشرعية بالجمهورية اليمنية وعدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، وآليات التنسيق تجاهها لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

حضر الاجتماع صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية والوفد الرسمي المرافق لسمو نائب وزير الدفاع، وحضره من الجانب الأمريكي كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية.