لا صحة لإلغاء مركز التحكم المروري في الجبيل

لا صحة لإلغاء مركز التحكم المروري في الجبيل

الجمعة ٣٠ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد مرور محافظة الجبيل الحرص على تركيب اللوحات الإرشادية، التي تبين السرعة المسموح بها قبل تركيب كاميرات ساهر في الجبيل الصناعية والجبيل البلد، وقد تم تركيب عدد من الكاميرات الخاصة بالسرعة في طريق 4 وطريق 3 وطريق 6 موضحة الإرشادات أن السرعة تتراوح حسب الطرق بين 110-80، وأنه لا صحة لإلغاء مركز التحكم المروري.

وتواصل إدارة مرور محافظة الجبيل تركيب كاميرات لبرنامج «ساهر» المروري على طرق مختلفة في الجبيل الصناعية عند الإشارات والتقاطعات فيما تحدد مواقع لتركيب «ساهر» في شارع الملك عبدالعزيز بعد الانتهاء من استكماله، كما تم تركيب العديد من الكاميرات عند الإشارات ويتم التشغيل على مراحل بعد الانتهاء من تجربتها.

وعلمت «اليوم» أن عدد الكاميرات 25 كاميرا موزعة في شوارع محافظة الجبيل البلد والصناعية، وقد تم تخصيص شركتين لتنفيذ ذلك بوجود الفريق الفني المختص بالتركيب، وستكون تلك الكاميرات موزعة على الطرق الرئيسة والإشارات، التي تم تحديدها مسبقا بين الهيئة الملكية ومرور الجبيل، وذلك لمراقبة الحركة المرورية ورصد المخالفات آليا برصد السرعة في الطرقات ومواقع الإشارات، يُشار إلى أن نظام الرصد الآلي «ساهر» أسهم في خفض ملاحظات المواطنين للمخالفات المرورية المتمثلة في السرعة على طرقات الجبيل، خاصة الجبيل الصناعية.

وأكدت الهيئة الملكية بالجبيل أنه لا صحة لإلغاء مركز التحكم المروري، الذي يراقب طرق الجبيل الصناعية، حيث يُربط بكاميرات على طول شوارع وتقاطعات مدينة الجبيل الصناعية في كل حدودها المختلفة، حيث يتلقى عبر عديد من الشاشات المختلفة صورا مباشرة من جميع الكاميرات، التي ترصد المخالفات المرورية والتجاوزات، وكذلك معرفة أماكن الحوادث والتحكم بفتح الإشارات الضوئية وفك الازدحامات وسرعة الوصول إلى أي مشكلة تعترض قواعد السير في المدينة، حيث تم وضع أكثر من 350 كاميرا تحكم في الإشارات المرورية وفي مناطق مختلفة من مدينة الجبيل الصناعية‪.‬

ودعت الجهات المختصة بالسلامة المرورية في الجبيل إلى أهمية الالتزام بالأنظمة المرورية تفاديا لأي حوادث لا سمح لله.