طرد «الانتقالي».. وعدن في قبضة الشرعية

طرد «الانتقالي».. وعدن في قبضة الشرعية

أعلن وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، أمس الأربعاء، أن عدن بالكامل أصبحت تحت سيطرة قوات الشرعية، وفرضت وزارته حظر التجوال المؤقت في المدينة وأبين ولحج، ودعت مقاتلي «الانتقالي» إلى إلقاء السلاح.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني: إن ضباط وأفراد ألوية الحماية الرئاسية تمكنوا من تأمين قصر المعاشيق الرئاسي في عدن، والمناطق المحيطة بشكل كامل.

» استلام المطار

وأكدت الحكومة الشرعية مواصلة تحركات الجيش حتى استكمال السيطرة على كافة مديريات المحافظة، بعد السيطرة على محافظة أبين، واستعادة الجيش الوطني والأجهزة الأمنية مدينة زنجبار.

وقال سكان ومسؤولون لـ«رويترز»: إن قوات الحكومة اليمنية سيطرت الأربعاء على مطار عدن من قوات المجلس الانتقالي، وتقدمت نحو الضواحي الشرقية للمدينة.

واستعادت قوات الحكومة الشرعية معظم البلدات المجاورة التي استولى عليها المجلس الانتقالي، قبل المضي قدما صوب عدن، مقر الحكومة المؤقت.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على تويتر أن القوات الحكومية انتزعت السيطرة على مطار عدن، وهو ما أكده سكان أيضا، كما أكد أنه تمت السيطرة على عاصمة محافظة أبين وإكمال السيطرة على جميع مديريات المحافظة.

» إشادة بالمملكة

وشدد وزير الإعلام اليمني على أن الحكومة الشرعية ماضية بتنفيذ توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي في تثبيت الأمن والاستقرار في كافة المحافظات المحررة، وحشد كافة الطاقات والجهود الوطنية لحسم المعركة الرئيسية والمصيرية التي يخوضها اليمنيون مع الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران بإسناد من التحالف بقيادة المملكة.

وقال الإرياني: «نوجه دعوة صادقة للالتفاف الوطني خلف القيادة السياسية والتوجه نحو المعركة الحقيقية والخطر الكبير الذي يتربص بالجميع والمتمثل بالميليشيا الحوثية».

وأضاف: نثمن عاليا دور أشقائنا وأهلنا بالمملكة في دعم اليمن، ولن ننسى لهم هذه المواقف التي ستخلد في ذاكرة التاريخ ويتناقلها اليمنيون جيلا بعد جيل.

» توجيهات «الداخلية»

من ناحيتها، دعت وزارة الداخلية اليمنية أفراد وضباط ومنتسبي الأجهزة الأمنية للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وتأمين الممتلكات العامة والخاصة بمحافظات أبين ولحج وعدن والتحلي باليقظة الكاملة والحرص الشديد للحفاظ على الأمن والسكينة العامة عقب الانتصارات التي حققها الجيش الوطني في المحافظات الثلاث بعد تطهير شبوة من ميليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي.

ودعت الداخلية اليمنية في بيان المواطنين في المحافظات الثلاث إلى الالتزام بالنظام والإبلاغ عن أية تهديدات أو مخالفات أمنية.

» منع المسلحين

ومنعت وزارة الداخلية اليمنية تجول المجاميع المسلحة في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة أبين ولحج، حيث ستعمل من خلال أجهزتها المختصة، وبالتنسيق الكامل مع قوات الجيش الوطني، في حفظ الأمن والسكينة وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

وحثت المغرر بهم من المقاتلين في صفوف التمرد على إلقاء السلاح، والتوقف عن تهديد الأمن مقابل تأمينهم تحت سقف الدولة وسيادة القانون.