واشنطن: ملتزمون بالدفاع عن حلفائنا في ظل تهديدات إيران

واشنطن: ملتزمون بالدفاع عن حلفائنا في ظل تهديدات إيران

الخميس ٢٩ / ٠٨ / ٢٠١٩
• نتواصل مع عدد من الدول لتأمين الملاحة في الخليج

• لا يمكن الإعلان عن وقت محدد للانسحاب من أفغانستان

• على تركيا الاختيار بين «إف 35» أو «إس 400»

أكد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اليوم الأربعاء، التزام بلاده بالدفاع عن حلفائها في ظل التهديدات الإيرانية.

وقال "إسبر"- في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة الأركان المشتركة جوزيف دنفورد: "نتواصل مع عدد من الدول لتأمين الملاحة في منطقة الخليج".

وأضاف أن وزارة الدفاع (بنتاجون) تسعى للتأكد من حرية الملاحة في منطقة الخليج، مؤكدا، أن الولايات المتحدة "لا تسعى إلى خوض حرب مع إيران".

وفيما يتعلق بأفغانستان، قال "إسبر" إن الإدارة الأمريكية الحالية ملتزمة بإيجاد سبيل للتوصل إلى بضعة أهداف في أفغانستان "أولها ألا تبقى ملاذا آمنا لمن يريد أن يهاجم الولايات المتحدة، وأن يكون هناك اتفاق بين الفرقاء لدفع هذا البلد إلى الأمام".

لكن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، قال إنه "لا يمكن الإعلان عن وقت محدد للانسحاب من أفغانستان بسبب الظروف الأمنية الحالية هناك".

وأضاف دانفورد: "لو تم التوصل إلى اتفاق وتحسنت الظروف قد نغير موقفنا".

وحول وضع تركيا من برنامج مقاتلات F35- ،قال وزير الدفاع الأمريكي: "كنتُ واضحا في تصريحاتي العلنية وغير العلنية مع الزملاء في تركيا، حيث قلت لهم إما مقاتلات إف 35 أو منظومة إس 400 الروسية ولا يمكن الجمع بينهما".

وأضاف "إسبر": "طالما كانت تركيا حليفا وشريكا مهما للولايات المتحدة، وأتمنى أن يسيروا في اتجاهنا، عليهم أن يتخلوا عن برنامج الصواريخ إس 400 وحينها سندرس إمكانية عودتها لبرنامج طائرات إف 35".