بطولة العالم للأندية ورؤية المملكة

بطولة العالم للأندية ورؤية المملكة

الثلاثاء ٢٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
منذ أن أعلن سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عن رؤية المملكة 2030، وجميع القطاعات في دولتنا خططت وفق أهداف هذه الرؤية، وقطاع الرياضة والشباب من ضمن القطاعات المهمة في الدولة والتي كانت من أولويات رؤية سموه للنهوض بشباب المملكة على المستويات والمحافل الدولية.

وعند سماعنا بخبر استضافة المملكة لتنظيم بطولة أندية العالم لكرة اليد ولمدة 4 سنوات متتالية وذلك بعد منافسة قوية من دول لها باع طويل في هذه اللعبة، حيث استنفرت الهيئة العامة للرياضة وسخرت كامل جهودها، وتولى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئاسة هذه البطولة وبتنفيذ وتنظيم هيئة الفعاليات مع الاتحاد السعودي لكرة اليد ومنسوبي الهيئة العامة للرياضة، وذلك لإخراج هذا التنظيم على أكمل وجه، ووجود مثل هذا الحدث الرياضي سيستفيد منه جميع منسوبي لعبة كرة اليد، حيث سيتواجد أفضل لاعبي العالم في هذه البطولة.. وإسناد استضافة البطولة للمنطقة الشرقية هو قرار صائب؛ لما تتمتع به هذه المنطقة بمحبة الجماهير (الشرقاوية) للعبة كرة اليد، حيث من المتوقع أن تكون الصالة ممتلئة بجماهير هذه اللعبة، وستعطي رونقا وتشجيعا لا مثيل له.. كما أعجبني اهتمام جميع القطاعات والهيئات والدوائر الحكومية والأجهزة الإعلامية بالمنطقة الشرقية وتسخيرها جميع إمكاناتها لنجاح هذه البطولة.


عضو اتحاد اليد السعودي

رئيس لجنة المسابقات
المزيد من المقالات