السودانيون يترقبون إعلان أول حكومة بعد سقوط «البشير»

السودانيون يترقبون إعلان أول حكومة بعد سقوط «البشير»

الأربعاء ٢٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
يترقب الشارع السوداني اليوم الأربعاء، إعلان حكومة الكفاءات الوطنية للمرحلة الانتقالية التي ستمتد لثلاثة أعوام وربع العام، تعقبها انتخابات عامة.

وتسلم رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك أمس قائمة الوزراء المرشحين لتولي الحقائب الوزارية من قبل قوى الحرية والتغيير، لتصبح أول حكومة تشكل بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع عمر البشير الذي استمر لنحو 30 عاما.


» اجتماعات مكثفة

وقال القيادي بقوى الحرية والتغيير كمال بولاد لـ «اليوم»: إن اجتماعات مكثفة خلصت إلى التوافق علي قائمة الوزراء المرشحين والتي سلمت لرئيس الوزراء ليختار لأي وزارة شخصا من بين ثلاثة مرشحين، وينتظر أن تعلن الحكومة خلال اليوم الأربعاء.

وشدد بولاد على أنه لا توجد أية خلافات حول الشخصيات المرشحة لتولي الحقائب الوزارية، مؤكدا حرص قوى الحرية والتغيير علي المضي قدما بحكومة الكفاءات حتي يتحقق البرنامج الوطني المستهدف والذي بموجبه سيتعافى السودان من أمراض الماضي.

» لا محاصصة

وطالب أستاذ العلوم السياسية بالجامعات السودانية مصطفى عمر بضرورة الابتعاد عن المحاصصات السياسية والاعتماد علي كفاءات وطنية لا تنتمي لجهات سياسية، حتي تتمكن الحكومة من قيادة السودان إلى بر الأمان، وأشار في تصريح لـ «اليوم» إلى أن المحاصصات الحزبية هي التي أضرت بنظام المخلوع البشير، وبالتالي ينبغي الابتعاد عنها تماما.

وأضاف عمر: إن الثوار ينتظرون تشكيل حكومة من أفضل الكوادر السودانية، حتي تعمل علي تحقيق أهداف الثورة .
المزيد من المقالات